المستوطنون ينفذون سلسلة اعتداءات ضد ممتلكات الفلسطينيين

المستوطنون ينفذون سلسلة اعتداءات ضد ممتلكات الفلسطينيين
المصدر: رام الله- (خاص) من أحمد ملحم

كثف المستوطنون في الضفة الغربية المحتلة من اعتداءاتهم ضد الفلسطينيين وممتلكاتهم منذ مطلع العام الجاري، سواء بإحراق أراضيهم أو سرقة أشجارهم، أو إعطاب مركباتهم ومهاجمة منازلهم، إضافة إلى اقتحام المسجد الأقصى.

وشهد الأربعاء سلسلة من الاعتداءات، حيث اقتحمت مجموعات من المستوطنين، الأربعاء، المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، ودنست باحاته ومرافقه خلال جولاتها الاستفزازية بقيادة الحاخام المتطرف “يهودا غليك” بحماية عناصر من الوحدات الخاصة بشرطة الاحتلال.

وعززت شرطة الاحتلال المتمركزة على بوابات المسجد الأقصى “الخارجية” الرئيسية من إجراءاتها التفتيشية لروّاد المسجد من فئة الشبان والشابات ودققت بطاقاتهم الشخصية قبل احتجازها على البوابات إلى حين خروج أصحابها من المسجد المبارك.

كما أقدم مستوطنون على اقتلاع وسرقة 700 شجرة زيتون من قرية سنجل شمال شرق رام الله بالضفة الغربية.وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس لـ”إرم” إن المستوطنين أقدموا على اقتلاع وسرقة 700 شجرة من القرية، صباح الاربعاء.

وتشير الإحصائيات ألى أن المستوطنين اقتلعوا أكثر من 4700 شجرة منذ بداية العام الجاري.

وأعطب مستوطنون من جماعة “تدفيع الثمن” المتطرفة، الأربعاء، إطارات نحو 30 مركبة لمواطنين فلسطينيين قرب بيت صفافا جنوب القدس المحتلة، كما خطوا عبارات عنصرية على جدار أحد منازل المواطنين، منها:”عرب لصوص”.

وفي السياق ذاته، هدم مستوطنون غرفة زراعية لأحد المزارعين من بلدة الخضر جنوب بيت لحم، وغرفة زراعية تقع ما بين مستوطنة “دانيال” والبؤرة الاستيطانية “سيدي بوعز” يزيد عمرها عن 100 عام.

وكانت مجموعة من المستوطنين وجنود الاحتلال منعوا عاملين في وزارة الاقتصاد الوطني من مصادرة 25 طنا من المواد الغذائية من منتجات المستوطنات جرى ضبطها في بلدة الخضر في بيت لحم.

وقالت الوزارة في بيان صحفي، إنه أثناء قيام موظفين من الوزارة بمصادرة منتجات المستوطنات في بلدة الخضر، حاصر جيش الاحتلال المكان لمنع إتلاف المواد المصادرة، كما صادروا مفاتيح سيارات الإتلاف التابعة للوزارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث