الأردن يعتقل “المقدسي” خشية من غضب السعودية

الأردن يعتقل “المقدسي” خشية من غضب السعودية

عمّان- كشفت مصادر إسلامية نشطة في عَّمان، عن أن الخشية من غضب السعودية، تقف وراء استمرار اعتقال السلطات الأردنية للمنظر البارز للسلفية الجهادية في المنطقة، “أبو محمد المقدسي”، حيث أنه يعتبر المنظر الأول للسلفية الجهادية في السعودية.

وسبق لعصام طاهر البرقاوي الملقب بـ”المقدسي”، أن نشر كتابا يكفر فيه السعودية، وسجن من قبل السلطات الأردنية مرات كثيرة بسبب آرائه، منذ استقراره في الأردن بدءا من عام 1992.

وكان المقدسي، (مواليد 1959)، قد ترك فلسطين بعد ثلاثة أو أربعة أعوام من ولادته، ورحل مع عائلته إلى الكويت، حيث مكث فيها إلى أن أكمل دراسته الثانوية، والتزم الجماعات الإسلامية في أواخر سنين دراسته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث