“الإنقاذ” تطالب بحكومة مصغرة للإشراف على انتخابات مصر الرئاسية

“الإنقاذ” تطالب بحكومة مصغرة للإشراف على انتخابات مصر الرئاسية
المصدر: القاهرة ـ (خاص) من محمد عبد المنعم

طالبت جبهة الإنقاذ بضرورة تغيير الحكومة المصرية الحالية برئاسة الدكتور حازم الببلاوى في أسرع وقت ممكن وقبل الانتخابات الرئاسية المقرر إقامتها خلال الفترة المقبلة حيث أن مصر تحتاج إلى حكومة مصغرة لإدارة الأزمة التي تواجهها مصر في مختلف الأصعدة سواء كانت الإرهابية أو الاقتصادية وذلك بعد فشل الحكومة الحالية في إدارة العديد من الملفات التي كانت مكلفة بها .

وحددت الإنقاذ ملامح الحكومة المصغرة حيث طالبت أن تشتمل هذه الحكومة على عدد قليل للغاية من الوزراء لا يزيدون على 10 وزراء يعملون كوحدة واحدة وليس في جزر منعزلة كما يحدث الآن، كما يجب أن يكون لهذه الحكومة برنامجا محددا وخططا تفصيلية ببرامج زمنية محددة ويتم متابعتها من قبل الشعب كي تكون هناك مشاركة شعبية ومراقبة واسعة لها.

وأوضحت الإنقاذ أن التعديل الوزاري المزمع الإعلان عنه لن يكون له فائدة طالما لم تتغير الحكومة ككل وظلت بهذا العدد الكبير من الوزارات وذلك بعدما رأى الجميع عدم حدوث تغيير حقيقي في السياسات بين الحكومات المتعاقبة، فجميع الحكومات تسير بنفس النهج وتعيد انتاج الحكومات السابقة بداعي أنها ورثت إرثا ثقيلا، لذلك فالحل يتمثل في تشكيل حكومة مصغرة تدير الأزمة بعدد محدد من الأشخاص يتحملون المسؤولية في ظل الظروف الصعبة التي تواجهها مصر .

من جانبه أكد الدكتور وحيد عبد المجيد ، المتحدث الرسمي باسم جبهة الإنقاذ ، أن التعبيرات التي يطلقها البعض بأن مصر في حاجة إلى حكومة حرب تعد تعبيرات عفا عليها الزمن يطلقها أشخاص قادمون من الكهوف فالهدف من هذه التعبيرات إحداث بلبلة في المجتمع المصري .

وأضاف عبد المجيد فى تصريحات خاصة لـ”إرم ” أن جبهة الإنقاذ تطالب بتشكيل حكومة مصغرة في أسرع وقت ممكن وذلك لان الحكومة الحالية برئاسة الدكتور حازم الببلاوي مختلفة في طريقة عملها وكذلك في تشكيلها وهو ما أدى إلى ظهور العديد من المشاكل والأزمات التي فشلت في مواجهتها خلال الفترة الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث