“إرم” تنفرد بنشر النتائج الأولية للجنة تقصي حقائق 30 يونيو

“إرم” تنفرد بنشر النتائج الأولية للجنة تقصي حقائق 30 يونيو
المصدر: القاهرة ـ (خاص) من علاء الدين حافظ

حصلت “إرم” على النتائج الأولية التى توصلت إليها لجنة تقصي حقائق 30 يونيو، برئاسة الدكتور فؤاد عبد المنعم رياض، القاضي الدولي، بعد مرور نحو شهر ونصف على بدء عمل اللجنة.

وكشفت المعلومات التي حصلت عليها اللجنة، عن عدم وجود مؤشرات تدين مؤسسات الدولة بتهمة القتل الجماعي خلال فض اعتصامي رابعة والنهضة لأنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في 14 آب/أغسطس الماضي، منوهة إلى أنها حصلت على أدلة وقرائن قدمها شهود عيان تمثلت فى مقذوفات نارية لا يستخدمها الأمن أو الجيش فى أماكن الاعتصامات، ما يشير إلى أن هذه الاعتصامات كانت غير سلمية –بحسب اللجنة-.

وتبحث اللجنة في 11 ملفا، وهي “أحداث يوم 30يونيو، الحرس الجمهوري، المنصة، فض إعتصام رابعة، النهضة، الاعتداءات ضد الكنائس، أحداث الجامعات، الاغتيالات، قناة السويس، أحداث سيناء، الانتهاكات ضد المراة والأطفال”.

وأفادت المعلومات عن تورط أنصار جماعة الإخوان فى احداث العنف ضد أقسام الشرطة عقب فض اعتصامي رابعة والنهضة، وأنها حصلت على فيديوهات من الأهالي تثبت اقتحام أنصار الإخوان الأقسام والاعتداء على رجال الشرطة، لافتة إلى أنها وثقت هذه الفيديوهات من خلال شهادات لبعض الأهالي الذين تصادف وجودهم فى أماكن الأحداث.

وحول الأحداث التى شهدتها الكنائس، أشارت اللجنة إلى أنها لم تصل حتى هذه اللحظة إلى قرائن تفيد تورط أنصار الرئيس المعزول فى هذه الاعتداءات، وأن عددا من القساوسة أكدوا أن الذين اعتدوا على الكنائس كانوا ملثمين ولم يستطيعوا التعرف على هويتهم، وحصلت اللجنة من عدد من الكنائس على فيديوهات لوقائع الاعتداءات لضمها إلى ملفاتها.

وتعتزم اللجنة مقابلة عدد من قادة القوات المسلحة لمواجهتم بالمعلومات التي حصلت عليها حول أحداث الحرس الجمهوري، وقيادات إخوانية بالسجن.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث