الأسرى الفلسطينيون يتحضرون لـ”معركة الأمعاء الخاوية”

الأسرى الفلسطينيون يتحضرون لـ”معركة الأمعاء الخاوية”
المصدر: رام الله- (خاص)

قال رئيس نادي الأسير الفلسطيني قدوره فارس، إن الأسرى في السجون الإسرائيلية يعتزمون الشروع بخطوات احتجاجية في شهر نيسان/ أبريل المقبل، للمطالبة بتحسين شروط حياتهم الإنسانية والمعيشية ونيل حقوقهم المشروعة.

وبين فارس في تصريح إلى “إرم”، أن الأسرى سيشرعون بخطوات احتجاجية تدريجية، قد تصل إلى إعلان الإضراب المفتوح عن الطعام.

وأضاف أن الأسرى يطالبون بوقف عمليات الاقتحام والنقل التعسفي ومصادرة الأدوات الخاصة بهم،وعدم حرمانهم من الزيارة ومن الأموال التي يرسلها الأهالي لهم، مشيرين إلى عودة سياسة العزل رغم موافقة إسرائيل على إنهائها خلال الإضراب الأخير، بحسب فارس.

وكان الأسرى في سجون الإحتلال أعلنوا في بيان تم تسريبه من داخل السجون، بأنهم سيبدأون خطوات جماعية خلال نيسان/ أبريل القادم، للمطالبة بتحسين شروط حياتهم الإنسانية والمعيشية.

وذكروا في البيان أن الوضع في السجون “أصبح قابل للانفجار بسبب استمرار الحملة التعسفية وبشكل محموم تجاه الأسرى، وتدهور أوضاعهم، وسلب حقوقهم الإنسانية والمعيشية، مما أصبح يتطلب خطوة احتجاجية للرد ومواجهة المخططات التي تستهدف سلب الأسير لكرامته وحقوقه الإنسانية العادلة”.

وطالبوا بإعادة الأوضاع إلى ما قبل أسر الجندي الإسرائيلي شاليط، وتنفيذ إدارة السجون لالتزامها برفع إجراءاتها القمعية بحق الأسرى والذي تعهدت به في شهر أيار/ مايو 2012 وتحت رعاية مصرية والتي تتمثل بإنهاء العزل الانفرادي، ووقف المنع الأمني لزيارات العائلات، وزيادة عدد القنوات الفضائية، وانتظام زيارات أسرى غزة على غرار أسرى الضفة الغربية، وزيادة المشتريات الغذائية، ووقف سياسة التفتيش الهمجي وتخريب مقتنيات الأسرى، وتركيب هاتف عمومي، ووقف تجديد الاعتقال الإداري دون سبب.

كما طالبوا بالإفراج عن الحالات المرضية الصعبة خاصة المصابة بالسرطان والإعاقات والأمراض المستعصية، والسماح بإدخال أطباء مختصين لعلاج الأسرى المرضى، وإغلاق مستشفى الرملة ونقل المرضى إلى مستشفيات مدنية، ووقف نقل المرضى في “البوسطة” ونقلهم بسيارات إسعاف، ووقف احتجاز المرضى فيما يسمى “المعبار”.

يذكر أن الأسرى خاضوا “معركة الأمعاء الخاوية ” داخل السجون الإسرائيلية في نيسان/ أبريل 2012، حيث استمر 26 يوما وتم إنهاءه بتحقيق عدة مطالب للأسرى برعاية مصرية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث