نقل أخطر الأسلحة الكيماوية السورية أول مارس

نقل أخطر الأسلحة الكيماوية السورية أول مارس

دمشق- أكد السفير السوري لدى روسيا رياض الحداد، الثلاثاء، أن أخطر المواد في المخزون السوري من الأسلحة الكيماوية ستنقل من سوريا بحلول الأول من آذار / مارس.

وكانت البعثة المشتركة للأمم المتحدة ومنظمة حظر الأسلحة الكيماوية، أعلنتا الاثنين، نقل دفعة ثالثة من العناصر الكيماوية السورية على متن سفينة نرويجية إلى المياه الدولية ترافقها قطع حراسة بحرية من الصين والدنمارك والنرويج وروسيا.

وتشارك بريطانيا في الحراسة البحرية في المياه الدولية، كما توفر فنلندا خبراء على متن السفينة الدنماركية.

كما أعلنت البعثة الأممية أنه تم تدمير بعض المواد الكيماوية داخل الأراضي السورية، إلى جانب إزالة مواد الأسلحة الكيماوية، مرحبة بما تم إحرازه من تقدم.

وشجعت البعثة السلطات السورية على الإسراع بنقل كميات كبيرة من المواد الكيماوية بشكل منتظم ومنهجي وفق خطط واضحة لإتمام عملية إزالة المواد الكيماوية بطريقة آمنة.

وأكدت أنها تواصل العمل بشكل وثيق مع سوريا والدول الأعضاء من أجل تنفيذ قرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2118 وقرارات المجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية ضمن فترة زمنية ملائمة.

يشار إلى أن دمشق لم تف بالمهلة المحددة لإزالة أخطر العناصر الكيماوية السامة، والذي كان من المفترض أن يكون في 31 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، كما أنها لم تف بمهلة تسليم كل مخزونها بحلول الخامس من الشهر الجاري، بعد اتفاق توسطت فيه كل من روسيا والولايات المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث