مواجهات بين المصلين وشرطة الاحتلال في الأقصى

مواجهات بين المصلين وشرطة الاحتلال في الأقصى
المصدر: رام الله- ( خاص) من احمد ملحم

اندلعت مواجهات عنيفة بين المصلين وشرطة الاحتلال الإسرائيلي في باحات المسجد الأقصى، عقب انتهاء صلاة الجمعة.

وأكد مكتب حرس المسجد الأقصى لـ إرم أن المواجهات اندلعت في باحات المسجد الأقصى، ولا تزال دائرة حتى اللحظة بين المصلين وجنود الاحتلال، ما أدى إلى إصابة بعضهم بالاختناق جراء إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.

وأضاف مكتب الحرس أن عناصر شرطة الاحتلال اقتحموا باحات المسجد من باب المغاربة عقب انتهاء الصلاة.

وقال منسق وحدة الإسعاف في المسجد الأقصى وسام حمودة لـ إرم إن عشرات المصلين أصيبوا بجروح مختلفة، بعضهم اختناقا بالغاز، وبعضهم بالرصاص المطاطي وشظايا قنابل الصوت، إضافة إلى إصابة خطرة بالرأس نتيجة الاعتداء بالهراوات.

من جهته قال خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري لـ إرم إن قوات الاحتلال الإسرائيلي اقتحمت باحات المسجد الأقصى عقب الصلاة دون مبرر، وأطلقت قنابل الغاز والصوت والأعيرة النارية ما تسبب بحالة من الغضب في صفوف المصلين.

وأكد صبري أن هذه الاعتداءات تدعمها حكومة الاحتلال وأعضاء من الكنيست الإسرائيلي وحاخامات يهود.

ودعا صبري الأمة العربية والإسلامية للتحرك الفوري والجدي لإنقاذ المسجد الأقصى من الأخطار المحدقة فيه.

ويشهد المسجد الأقصى منذ الخميس توترا وتأهبا لصد محاولات المستوطنين لاقتحام المسجد بعد الدعوات التي تم توجيهها لاقتحامه ورفع الأعلام الإسرائيلية في باحاته.

وتواجد نحو 400 مرابط إضافة إلى طلاب مصاطب العلم منذ الأربعاء في المسجد، الأمر الذي حال دون اقتحامه، وأجبر شرطة الاحتلال على إغلاق باب المغاربة الذي يقتحم المستوطنين من خلاله المسجد، وإلغاء البرنامج السياحي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث