مصر.. تأجيل محاكمة مرسي وآخرين إلى الأول من مارس

مصر.. تأجيل محاكمة مرسي وآخرين إلى الأول من مارس

القاهرة – أجلت محكمة جنايات شمال القاهرة الأربعاء، محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي و14 آخرين من قيادات وأعضاء تنظيم “الإخوان” بتهمة القتل والتحريض على قتل متظاهرين في محيط قصر الاتحادية الرئاسي، إلى الأول من آذار/مارس المقبل.

وطالب محامو المدعين بالحق المدني، بالاستماع إلى شهادات وزير الدفاع المشير عبد الفتاح السيسي، والمدير الأسبق لجهاز الاستخبارات العامة اللواء مراد موافي في القضية.

كما طلب دفاع المتهمين بتسليم الشرطة شرائط الفيديو المُتحفَّظ عليها في بوابة قصر “الإتحادية” الرئاسي، والدفاتر الخاصة بالحرس الجمهوري، وأشرطة الفيديو الخاصة بأحداث الاتحادية أيام 4 و5 و6 كانون الأول (ديسمبر) 2012، واستمعت المحكمة إلى شهادات 3 من قيادات قوات الحرس الجمهوري.

وكانت هيئة المحكمة قد عقدت في وقت سابق الأربعاء، في مقر أكاديمية الشرطة في ضاحية القاهرة الجديدة، خامس جلسات المحاكمة.

وفرضت قوات الأمن إجراءات مشددة داخل مقر المحاكمة وخارجها حيث انتشرت مئات من العناصر مدعومة بآليات مدرعة في الموقع.

وتعود وقائع القضية إلى 5 كانون الأول (ديسمبر) 2012، عندما هاجم مئات من أنصار الرئيس المعزول، اعتصاماً أقامه متظاهرون في محيط قصر “الاتحادية” الرئاسي احتجاجاً على إعلان دستوري أصدره مرسي في 22 تشرين الثاني (نوفمبر) تضمَّن مواد حصَّنت قرارات رئيس الجمهورية من الطعن بأي شكل من الأشكال، ما اعتبره معارضون تأسيساً لديكتاتورية جديدة في البلاد.

وأسفرت محاولة فض الاعتصام عن مقتل 9 أشخاص وإصابة 57 آخرين بإصابات متنوعة نتيجة احتجازهم في طريقة غير قانونية على يد أنصار مرسي، فيما تسببت الواقعة بوقوع صدامات دامية بين أنصار مرسي ومعارضيه في أنحاء البلاد أسفرت عن مقتل المئات وإصابة بضعة آلاف من الجانبين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث