عدلي منصور: أسطورة “الرئيس الفرعون” انتهت

عدلي منصور: أسطورة “الرئيس الفرعون” انتهت
المصدر: القاهرة - (خاص) من شوقي عصام

أكد الرئيس المصري المؤقت، المستشارعدلي منصور، أن الدستور الجديد وضع حداً لأسطورة الرئيس الفرعون‏،‏ ، مؤكداً أن رئيس مصر القادم سيبقى على رأس السلطة التنفيذية بصلاحيات لازمة لإدارة شؤون البلاد‏، في حين يملك المجلس النيابي المنتخب الصلاحيات المناسبة‏، بما في ذلك إمكانية عزل الرئيس، وفقاً للحالات المحددة التي نص عليها الدستور‏.‏

ووصف “منصور” الطريق إلى رئاسة مصر في هذه المرحلة بأنه مملوء بالتحديات، ويتطلب عزماً وتصميماً وإيماناً بإرادة الشعب المصري العظيم، مضيفاً أن الرئيس الجديد للبلاد يجب أن يحظى بتأييد شعبي قوي يتيح له اتخاذ ما يلزم من قرارات قد تبدو صعبة لتنمية مصر في مختلف المجالات، مطالباً الشعب المصري بضرورة العمل بكد وتفانٍ خلال المرحلة المقبلة، حتى يتمكن من تحقيق تطلعاته. مضيفاً أن إتقان العمل واجب وطني، بقدر ما هو التزام ديني يحض عليه الإسلام الحنيف.

ووصف “منصور” وزير الدفاع، المشير عبدالفتاح السيسي، بأنه رجل يحظى برصيد هائل من الحب والتقدير لدى الشعب المصري، لإسهامه بصورة جوهرية في ثورة 30 يونيو، ومغامرته بحياته لتصحيح مسار25 يناير، ومواجته العالم حفاظاً على وطنه.

وأوضح الرئيس المصري، أن ثورة 30 يونيو كانت ضرورية لمواجهة المتاجرين باسم الدين، الذين سعوا لاختطاف ثورة يناير والاستيلاء على مكتسباتها، وذلك في إشارة إلى جماعة الإخوان، مشيراً إلى أن ثورة يونيو قامت بإرساء أسس لإدارة علاقات الدولة المصرية بالخارج بطريقة تضمن استقلالية القرار الوطني، وتغليب المصلحة المصرية على أي اعتبارات أخرى، وهو ما سيكفل استعادة مصر مكانتها ودورها الإقليمي.

وبالنسبة للعلاقات مع الولايات المتحدة، قال الرئيس في حواره مع صحيفة “الأهرام” الاثنين: إن مصر مستعدة للحفاظ على تلك العلاقات بقدر استعداد واشنطن للحفاظ عليها. منوهاً بالعلاقات مع روسيا، مؤكداً أنها لن تكون بديلاً للعلاقات مع أطراف دولية أخرى.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث