ملك الأردن يكلف قيادي إخواني في عضوية “النزاهة الأردنية”

ملك الأردن يكلف قيادي إخواني في عضوية “النزاهة الأردنية”
المصدر: عمان- (خاص) من حمزة العكايلة

كلف العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، رجائي المعشر النائب السابق لرئيس الوزراء أثناء حكومة سمير الرفاعي، برئاسة لجنة ملكية لتقييم العمل ومتابعة إنجاز الخطة التنفيذية لميثاق منظومة النزاهة الوطنية.

وكان لافتاً في توليفة وعضوية اللجنة دخول المراقب العام الأسبق لجماعة الإخوان المسلمين والقيادي الحالي في الجماعة الدكتور عبد المجيد ذنيبات لعضوية اللجنة.

ومن المتوقع أن تلقي هذه الخطوة بتداعياتها على جماعة الإخوان المسليمن، حيث سبق للجماعة أن خيرت الذنيبات بين الإستقالة من عضوية مجلس الأعيان، أو ترك الجماعة، إلا أنه اختار الاستقالة حين وضعها بين يدي الملك عبد الله الثاني في الثالث عشر من كانون ثاني/يناير 2012.

كما أن المفاجأة الأخرى التي حملها كتاب التكليف أن المعشر جاء بديلاً لرئيس الوزراء عبد الله النسور الذي كلف برئاسة اللجنة في التاسع من كانون أول/ديسمبر 2012، الأمر الذي يحمل دلالات مرتقبة ربما تؤشر إلى رحيل الحكومة أو محاولة لنزع الصلاحيات منها شيئاً فشيئاً.

ومما جاء في كتاب تكليف الملك عبد الله للمعشر: أنه يقع على عاتق جميع السلطات والمؤسسات الوطنية مسؤولية التعاون الكامل والتنسيق المستمر لتبني ميثاق النزاهة كوثيقة مرجعية يلتزم بها الجميع، وترجمة خطته التنفيذية على أرض الواقع، ووضعها موضع التنفيذ ضمن الإطار الزمني المحدد، وصولاً إلى تجذير مبادئ النزاهة والشفافية والعدالة والمساءلة وحسن الأداء ومكافحة الفساد، حفاظاً على المال العام والمصلحة العامة.

وضمت اللجنة في عضويتها كلاً من: الدكتور حمزة أحمد حداد رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي

رئيس مجلس أمناء المركز الوطني لحقوق الإنسان، والدكتور عبد المجيد الذنيبات والنائب السابق عبلة أبو علبة والسيد وضاح برقاوي والوزير السابق باسم الطويسي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث