الصراعات تقرع باب الأحزاب الموالية لبوتفليقة

الصراعات  تقرع باب الأحزاب الموالية لبوتفليقة
المصدر: الجزائر - (خاص) من واسيني سواريت

قالت مصادر مطلعة لـ “إرم” إن حزب التجمع الديمقراطي الجزائري الذي يقوده عبد القادر بن صالح والذي أعلن موالاته للرئيس بوتفليقة من أجل الترشح لعهدة رابعة يعيش مشاكلاً متنوعة أدت إلى استقالة أكثر من 20 عضواً من الحزب.

وذكر نفس المصدر أن بعض الجهات التي لها وزن في الحزب أبدت استيائها التام من التعيينات التي أقدم عليها رئيس الحزب بن صالح باعتماده على أسماء بعيدة عن تطلعات هذه الكتلة السياسية، التي شكلت مكتب الأمانة الوطنية، وترجم هذا الاستياء إلى استقالات من الحزب من المنتظر أن يتضاعف عددها في الأيام القادمة.

من جهته أكد نفس المصدر أن بعض الأسماء التي أعلنت انسحابها كانت تساند الرئيس السابق للحزب أحمد أويحي.

وتأتي هذه الخلافات السياسية في معقل ثاني حزب في الجزائر من حيث الشعبية لتشير بأن الأحزاب الموالية للرئيس بوتفليقة ليست بخير، في ظل المشاكل التي يعيشها حزب جبهة التحرير الوطني بقيادة عمار سعداني، الذي عبر بعض المنتسبين إليه عن عدم رضاهم عن السياسة التي يسير عليها سعداني، وكشفوا أنهم سيدعمون بلعياط وهو الخصم اللدود لسعداني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث