الأمم المتحدة ترجح جفاف نهري دجلة والفرات بحلول 2040

الأمم المتحدة ترجح جفاف نهري دجلة والفرات بحلول 2040
المصدر: بغداد – (خاص) من عدي حاتم

رجحت الأمم المتحدة جفاف نهري العراق دجلة والفرات بحلول عام 2040، محذرة من تعرض البلاد إلى تصحر تام، في ظل غياب المعالجات الحكومية لنقص المياه.

وأعلن برنامج الأمم المتحدة للبيئة، عن اتفاقه مع الحكومة العراقية على جعل عام 2014 الجاري عاما للبيئة للحفاظ على المناطق الرطبة، لاسيما أهوار الجنوب بعد أن ضمتها، اليونسكو الأسبوع الماضي إلى لائحة التراث الإنساني.

وقال مدير المكتب التنفيذي لبرنامج الأمم المتحدة للبيئة اخيم شتاينر، في كلمته بمناسبة إعلان العام الحالي عام البيئة في العراق، إن: “المكتب وقع مع وزارة البيئة العراقية اتفاقية ستوفر أُطر التعاون على المدى الطويل لمعالجة القضايا البيئية ذات الأولوية

وأضاف أنها “ستركز على التشريعات والأنظمة البيئية وحفظ التنوع الحيوي ومكافحة العواصف الغبارية”.

وحمَّل شتاينر الحكومات العراقية المتعاقبة، مسؤولية التدهور البيئي في بلاد الرافدين، مؤكداً أن: “العالم سيفقد جنة عدن التي كان يُعتقد أنها تنحصر بين النهرين (دجلة والفرات ) قريباً”.

ورأى أن “النمو السكاني والتصحر والتحضر والنشاط البشري وقلة التوعية البيئية أثرت بصورة كبيرة على البيئة والموارد المائية”، مشيراً إلى أن “حوالي 46 % من الأراضي العراقية تنقسم إلى صحراوية أو متأثر بالتصحر فيما الـ 54 % المتبقية متأثرة بالتصحر”.

وأكد أن “حوالي 39 % من الأراضي الزراعية شهدت انخفاضا في المزروعات بين عامي 2007 -2009″، محذرا من “جفاف نهري دجلة والفرات بحلول العام 2040”.

بدورها أعلنت وزارة البيئة العراقية موافقة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) على ادراج مناطق الأهوار ضمن قائمة التراث العالمي التي تضم أهم المعالم التراثية في العالم.

وتعد مناطق الأهوار في جنوب العراق من أكبر المناطق الرطبة في العالم، وأهم هذه الأهوار وأكبرها هي أهوار الجبايش في محافظة ذي قار (380 جنوب بغداد ) وتبلغ مساحتها نحو 2600 كلم. ويضم الجنوب العراقي أيضاً أهوار أخرى مثل الحمار والحويزة في محافظة ميسان، ومجموعة أخرى من الأهوار والمسطحات المائية المتصلة تقريبا ببعضها وموزعة على محافظات البصرة وذي قار وميسان، على أرض تزيد مساحتها على 3 ملايين دونم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث