مقتل وإصابة 11 شخصا في هجوم على حافلة بسيناء

مقتل وإصابة 11 شخصا في هجوم على حافلة بسيناء

القاهرة ـ قال المتحدث العسكري المصري إن 4 جنود قتلوا وأصيب 11 آخرون الأحد في هجوم شنه مسلحون ملثمون على حافلة عسكرية بوسط سيناء.

وأضاف المتحدث في صفحته على فيسبوك أن المسلحين استخدموا سيارة رباعية الدفع في الهجوم.

وكانت مصادر أمنية قالت إن أربعة مجندين قتلوا وأصيب تسعة آخرون. وأضافت أن الهجوم وقع في منطقة ممر الجدي.

وقال مصدر “تم نقل المصابين إلى المستشفى العسكري بمدينة السويس.”

وأضاف المصدر أن تبادلا لإطلاق النار وقع بعد الهجوم على الحافلة وأن المهاجمين لاذوا بعده بالفرار في الطرق الجبلية الوعرة بالمنطقة.

ومنذ عزلت قيادة الجيش الرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين في يوليو تموز كثف مسلحون في شمال سيناء هجماتهم على أهداف للجيش والشرطة.

ومنذ أغسطس آب 2012 الذي شهد مقتل 16 مجندا في هجوم مباغت في المنطقة المتاخمة لإسرائيل وقطاع غزة تشن قوات من الجيش والشرطة حملة على المسلحين قتل فيها بضع مئات من الجانبين.

وقال المتحدث العسكري إن قوات الجيش “تؤكد للشعب المصري العظيم عزم رجالها على مواصلة حربهم ضد الإرهاب الأسود والقضاء الكامل على دعاة الظلام والفتنة والتكفير التابعين لجماعة الإخوان الإرهابية.”

وتقول الجماعة إنها بعيدة عن العنف.

ومن ناحية أخرى ذكر المتحدث العسكري اليوم أن القائد العام للجيش الفريق أول عبد الفتاح السيسي تقدم المشيعين في جنازة خمسة عسكريين قتلوا في تحطم طائرة هليكوبتر السبت في شمال سيناء.

وقال المتحدث “كانت إحدى طائرات الهليكوبتر التابعة للقوات الجوية قد تحطمت خلال تنفيذ أعمال المداهمة المكلفة بها لمعاونة العمليات العسكرية التي تقودها القوات المسلحة ضد العناصر التكفيرية بشمال سيناء.”

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية “يجري حاليا دراسة ملابسات الحادث وتحديد الأسباب التي أدت إلى سقوط الطائرة.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث