الائتلاف السوري يؤكد وقوع “هولوكوست” في سوريا

المصدر: دمشق– (خاص)

أعلن الائتلاف السوري المعارض، الثلاثاء، أن الصورة المسربة لعمليات التعذيب في سجون النظام السوري، تثبت وقوع “هولوكوست” ضد أبناء الشعب السوري.

ونقل تقرير “الائتلاف” على لسان مستشار الحكومة السورية المؤقتة، محمد صبرة، مطالبته للمجتمع الدولي بـ”التدخل لوقف جرائم الإبادة التي يرتكبها نظام الأسد”.

وبين صبرة أن هذه الصور “تفضح جرائم النظام الدموي الذي استخدم سلاح التجويع ضد المناطق المحاصرة من جهة وضد المعتقلين في سجونه من جهة أخرى”، لافتًا إلى ارتكاب النظام “جرائم حرب من الدرجة الأولى، وهذه الجرائم تتعارض مع قانون العقوبات السوري الذي يمنع التعذيب وحجز حرية المدنيين ومنعهم من الطعام، في جريمة قتل متعمد”.

وأضاف صبرة إن هذه “الجرائم مخالفة للعهد الدولي للحقوق السياسية والاجتماعية لعام 1999، ولاتفاقيات جنيف لعام 1977”. داعيًا “مجلس الأمن الدولي للتدخل من أجل إحالة الملف لمحكمة الجنايات الدولية”.

وألقى صبرة الضوء على أن هذه الصور المسربة تشير بوضوح إلى: “إبقاء المعتقلين لمدة ستين يومًا دون طعام أو شراب ما أدى إلى وصول وزن المعتقل إلى أقل من 20% من وزنه السابق وهذا امتهان لكرامة الإنسان أولاً وقتل ممهنج ثانيًا”.

وذكر “الائتلاف” في وقت سابق، أن مواطنًا سوريًا يلقى مصرعه في كل 12 دقيقة، في بلد تطحنه حرب أهلية راح ضحيتها أكثر من 130 ألف قتيل منذ في آذار/ مارس 2011، وفق تقديرات نشطاء.

ونقل “الائتلاف” على موقعه الرسمي أن “كل 30 دقيقة يقتل رجل سوري, وفي كل 45 دقيقة تقتل امرأة سورية, وفي كل 50 دقيقة يقتل طفل سوري، وكل 8 ساعات يموت شخص من البرد، وفي كل 10 ساعات يموت مواطن من الجوع ويقتل تحت التعذيب في سجون النظام”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث