الشغب بجامعة المنصورة يدفع الحكومة لتشريع طلابي جديد

الشغب بجامعة المنصورة يدفع الحكومة لتشريع طلابي جديد
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

قرر المجلس الأعلى للجامعات المصرية، برئاسة وزير التعليم العالي، الدكتور حسام عيسى، صياغة قانون جديد على وجه السرعة لمواجهة أعمال العنف، التي يُقدم عليها طلاب جماعة الإخوان المسلمين، مستندين على الدستور الجديد، وذلك بعد أحداث كلية الحقوق بجامعة القاهرة، الأسبوع الماضي، وتواصلت بحرائق متفرقة، في عدد من كليات جامعة المنصورة الإثنين، نتيجة عنف طلاب الجماعة.

وقام المجلس، بتكليف رئيس جامعة المنصورة، السيد أحمد عبد الخالق، بوضع قانون جديد للتعليم العالي بجمهورية مصر العربية، وذلك بناءً على المقترحات المقدمة من رؤساء الجامعات، مع الأخذ في الاعتبار، إدخال تعديلات وإضافات على اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات.

وقد شهدت جامعة المنصورة ومحيطها، أعمال شغب وإشعالاً للنيران، حتى ساعات متأخرة، وسط كر وفر بين طلبة “الإخوان” من جهة، وقوات مديرية أمن الدقهلية التي تمكنت بمعاونة قوات الدفاع المدني والحريق من السيطرة على النيران، التي أشعلت داخل وخارج الحرم الجامعي، عقب اقتحام الأجهزة الأمنية لجامعة المنصورة، بعد قيام طلاب الإخوان بتحطيم بعض السيارات والخروج، وقطع الطريق خارج الجامعة، أمام القرية الأوليمبية، وتحطيمهم عدة أكشاك تابعة للأمن الإداري بالجامعة، وتحطيم أسوار الحدائق الخشبية، وتهشيم عدد من زجاج السيارات داخل الحرم الجامعي، ومحاولات الاعتداء على بعض منشآت الجامعة، حاملين زجاجات المولوتوف والأسلحة البيضاء.

فيما فرضت الأجهزة الأمنية طوقاً أمنياً حول الجامعة من الداخل والخارج للبحث عن مثيري الشغب وتأمين عملية خروج الطلاب، وذلك بعد محاولات طلاب “الإخوان” قطع الطريق عقب خروجهم من أحد أبواب الجامعة أمام القرية الأوليمبية التابعة لاستاد الجامعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث