فنانو مصر: الدستور الجديد بداية لاستقرار الدولة

فنانو مصر: الدستور الجديد بداية لاستقرار الدولة
المصدر: القاهرة- (خاص) من سعاد محفوظ

حرص فنانو مصر على المشاركة في الاستفتاء على الدستور الجديد للبلاد، منذ الساعات الأولى لفتح صناديق الاقتراع،كونهم يؤمنون أن مصر تشهد لحظة فارقة في تاريخها الحديث، ومع إقرار الدستور الجديد ينتاب فناني مصر أمل ورغبة حقيقية في استقرار الدولة، ونبذ العنف ومحاربة الإرهاب.

الفنانة سميرة أحمد قالت، إنها تشعر بالفخر، لأن فناني مصر شاركوا في عرس الاستفتاء الديموقراطي، وهو ما يؤكد وعيهم السياسي في هذه المرحلة الفارقة في تاريخ البلاد، وأكدت أن وثيقة الدستور الجديد ستكون فارقة في تاريخ البلاد، لأنها أول لبنة في تحقيق الديموقراطية التي ينشدها المصريون، وأيضاً لاكتمال خارطة الطريق بسلام بعيداً عن تهديدات الإخوان وقوى الظلام التي تحاول نشر الفوضى والعنف في البلاد.

وبدورها عبرت الفنانة غادة عبد الرازق عن سعادتها بمشاركة المصريين في استفتاء الدستور، وموافقتهم على تحديد مصيرهم من خلال الوثيقة الجديدة، والمرحلة القادمة ستشهد مزيداً من الاستقرار وبناء مؤسسات الدولة المنهارة، وشددت على ضرورة دعم الشعب للجيش والشرطة ضد الإرهاب والقوى المتطرفة.

أما الفنان أشرف عبد الباقي فقال: إن التصديق على الدستور الجديد من الرئيس المؤقت عدلي منصور انتصار لثورة المصريين في 30 يونيو على الإخوان المسلمين، وأكد أن الدستور الجديد يحمل رغبات وآمال وطموحات المصريين في المستقبل، ونتمنى أن تتحول نصوص الدستور إلى قوانين إلزامية على الحكومة القادمة، حتى يشعر المواطن برغبة حقيقية في احتضان الوطن، وأوضح أنه رغم الإرهاب والمخاطر الأمنية التي شابت عملية الاستفتاء إلا أن المصريون لم يخذلوا الجيش والشرطة في المشاركة على الدستور.

من جانبها، أكدت الفنانة تيسير فهمي أن الدستور الجديد سيكون البوابة الحقيقية لانتعاش الاقتصاد المصري، لأن المؤسسات الدولية كانت تنتظر انتهاء حالة الفراغ الدستوري التي شهدتها البلاد مؤخراً منذ عزل الرئيس مرسي، وبالتالي فإن مصر تواجه تحدياً دولياً إيجابياً يتمثل في اعتراف المجتمع الدولي بثورة 30 يونيو، والتعامل مع المصريين بنوع من الاحترام.

وأكد الفنان أحمد عبد العزيز، أن كل خطوة تخطوها الدولة والمصريين تساهم في استقرار البلاد، وعلى رأس هذه الخطوات نجاح الدستور الجديد، لأنه اعتراف حقيقي من الشعب برفض حكم الإخوان، كما أن الموافقة لا تعني للدستور فقط بقدر ما تعني التأكيد على ثورة الشعب ضد الإخوان، وأوضح أن الشعب أعاد تصحيح الأوضاع الخاطئة بعد 25 يناير، ومنع اختطاف مصر من قبل حزب أو جماعة تتاجر بالدين.

وتوقع الفنان حكيم الموافقة على الدستور الجديد لأن الطريق الوحيد أمام المصريين لتحقيق الاستقرار السياسي والاقتصادي، وتمنى أن تكتمل فرحة الشعب بترشح الفريق أول عبد الفتاح السيسي لمنصب رئيس الجمهورية، لأن مشاركة المصريين في الاستفتاء كانت انعكاساً على الفريق السيسي أيضاً.

وأشارت الفنانة لقاء سويدان إلى ضرورة تفعيل جميع نصوص الدستور الجديد إلى مواد قانوينة حقيقية تكفل استقرار الوطن وحرية المواطن المصري، بجانب توفير الخدمات اليومية من عيش وخبز وعدالة اجتماعية، لأن البسطاء لا يشغلهم وضع دستور جديد بقدر ما يعنيهم توفير متطلبات الحياة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث