“جبهة النصرة في لبنان” تتبنى تفجير الهرمل

“جبهة النصرة في لبنان” تتبنى تفجير الهرمل
المصدر: إرم- (خاص)
أعلنت مجموعة تطلق على نفسها “جبهة النصرة في لبنان” الخميس مسؤوليتها عن تفجير الهرمل التي تعتبر أحد معاقل حزب الله شرق البلاد.
وأسفر انفجار سيارة مفخخة في وسط باحة سراي الهرمل عن وقوع 5 قتلى و36 جريحاً، بحسب ما أعلن الصليب الأحمر اللبناني إضافة إلى أشلاء لم يتم التعرف عليها.
وقالت الجماعة في تغريدة على موقع تويتر “تم بفضل الله زلزلة معقل حزب إيران في الهرمل بعملية استشهاديّة فارسها أحد أسود جبهة النصرة في لبنان رداً على ما يقوم به الحزب من جرائم بحق نساءِ وأطفالِ أهل السنّة في سوريا”.
يذكر أن الانفجار وقع بالقرب من 3 مصارف ومكاتب حكومية، تعتبر مركزاً لقوى الأمن الداخلي والأمن العام والدوائر الرسمية، وقد أغلقت قوات الجيش والقوى الأمنية الطرق المحيطة بمكان الانفجار أمام مبنى السرايا في الهرمل. وقد أفادت بعض وسائل الإعلام المحلية إلى فرضية الانتحاري لوجود أشلاء بشرية في المكان بحسب المسعفين.

وشوهدت سيارات الإسعاف تهرع إلى مكان التفجير لنقل الجرحى، حيث إن المنطقة التي وقع فيها الانفجار تجارية بامتياز ويحيط بها عدد من المصارف وعادة ما تكون في مثل هذا الوقت مكتظة بالناس. يذكر أن مقر اتحاد بلديات الهرمل قريب أيضا من موقع الانفجار.

ويتزامن هذا الحادث مع انطلاق محاكمة أربعة عناصر من حزب الله الشيعي اللبناني، متهمين باغتيال رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري في 2005 غيابياً أمام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، وسط استمرار النزاع في سوريا وأعمال العنف في لبنان.

كما يأتي بعد أقل من 3 أسابيع على اغتيال الوزير السابق محمد شطح، وحوالي أسبوعين عن انفجار وقع في الضاحية الجنوبية لبيروت، معقل حزب الله. ويعتبر اعتداء اليوم الخامس ضد مناطق نفوذ حزب الله منذ أن أرسل الحزب عناصر للقتال إلى جانب الجيش السوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث