اختفاء دركي موريتاني يثير المخاوف من حصول اختراق

اختفاء دركي موريتاني يثير المخاوف من حصول اختراق
المصدر: نواكشوط- (خاص) من محمد سالم الخليفة

أثار اختفاء دركي موريتاني يعمل في الفرقة المكلفة بحماية ميناء نواكشوط المستقل، أكبر موانئ البلاد، منذ الاثنين، المخاوف من حصول عملية اختطاف.

واستنفرت قوات الدرك وقوات الأمن الموريتانية للبحث عن الدركي سيدنا ولد يطنا الذي اختفى بعيد مغادرته الميناء بعد انتهاء عمله، على أن يعود في اليوم التالي لمقر العمل.

عائلة الدركي اتصلت بمقر قيادته عندما لم يعد إلى المنزل في وقته المعتاد، وبعدما وجدت أن كل هواتفه معطلة.

ويعيد اختفاء الدركي ولد يطنا، إلى الأذهان عملية اختطاف الدركي أعل ولد المختار في 20 كانون الأول / ديسمبر 2011 من مقر عمله على الحدود الموريتانية المالية من طرف تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، الذي لم يفرج عنه إلا في 10 آذار / مارس 2012 في إطار صفقة تم بموجبها إطلاق سراح أحد عناصر التنظيم الإرهابي من السجون الموريتانية.

اختفاء الدركي سيدنا ولد يطنا يأتي في وقت تبذل فيه السلطات الموريتانية جهودا كبيرة لتغيير قناعات السياح الأوربيين بأن البلاد غير آمنه، وذلك من خلال قيامها برحلات تحفيزية لمئات الأوربيين إلى مناطق جذب سياحية في الصحراء الموريتانية بأسعار تفضيلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث