لبنان يعتقل قياديا ثانيا في كتائب عبد الله عزام

لبنان يعتقل قياديا ثانيا في كتائب عبد الله عزام

بيروت – قال الجيش اللبناني إن قواته اعتقلت الأربعاء قياديا ثانيا في جماعة متشددة مرتبطة بتنظيم القاعدة بعد مداهمة مكان اختبائه في وسط لبنان وذلك بعد أسابيع من اعتقال زعيم الجماعة.

واعتقلت قوات الجيش جمال دفتردار وهو لبناني وقيادي بارز في كتائب عبد الله عزام التي تنشط في لبنان والتي أعلنت مسؤوليتها عن تفجير استهدف السفارة الإيرانية ببيروت في نوفمبر تشرين الثاني وقتل فيه 23 شخصا على الأقل.

ويأتي الاعتقال بعد ثلاثة أسابيع من إلقاء قوات الأمن القبض على السعودي ماجد بن محمد الماجد زعيم الكتائب. وقالت مصادر أمنية لبنانية إن الماجد توفي وهو رهن الاعتقال في مستشفى عسكري بلبنان هذا الشهر بعد إصابته بفشل كلوي.

وأصدر الجيش اللبناني بيانا قال فيه “تمكنت مديرية المخابرات فجر اليوم من توقيف القيادي في كتائب عبد الله عزام الإرهابي المطلوب جمال دفتردار بعد مداهمة مكان وجوده في إحدى قرى البقاع الغربي.”

وفي تغريدات نشرت بعد تفجير السفارة الإيرانية هدد أعضاء في كتائب عبد الله عزام بشن المزيد من الهجمات في لبنان ما لم تسحب طهران قواتها من سوريا.

واجتذبت الحرب الأهلية السورية مقاتلين سنة وشيعة من دول مجاورة لسوريا وتقدم إيران دعما اقتصاديا وعسكريا للنظام السوري.

وأدرجت الخارجية الأمريكية كتائب عبد الله عزام رسميا على قائمة المنظمات الإرهابية العام الماضي.

وفي سوريا قال نشطاء إن قياديا بلجيكيا في جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام يدعى أبو براء الجزائري قتل في اشتباكات ضارية بين جماعات معارضة تسعى للسيطرة على بلدة سراقب الشمالية الأربعاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث