حزب أبو الفتوح ينسحب من التصويت على الدستور

حزب أبو الفتوح ينسحب من التصويت على الدستور
المصدر: القاهرة- (خاص) من سامح لاشين

أعلن حزب مصر القوية انسحابه من التصويت غداً على مشروع الدستور الجديد ومقاطعة الاستفتاء نهائيا، بالإضافة لعدم مشاركة الحزب في أي عملية تظاهر قد تحدث أثناء عملية الاستفتاء.

و قال أحمد إمام المتحدث الرسمي باسم حزب مصر القوية إن الحزب الوحيد في مصر الذي أعلن رفضه لمشروع الدستور الجديد هو حزب مصر القوية و على الرغم من ذلك، الإعلام المصري الحكومي لم يكن محايدا تجاه وجهة النظر التي تخالف الداعيين للدستور بنعم و حرم الحزب من حقه في عرض وجهة نظره.

وأضاف خلال مؤتمر صحفي الإثنين أن أعضاء الحزب يتعرضون للاعتقال من قبل السلطات المصرية لمجرد أنهم يدعون للتصويت بلا على الدستور مما يعكس إرهاب الدولة ضد الرأي الأخر، ويؤكد أنه لا يوجد ديموقراطية حقيقية تسمح بالاختلاف في الرأي، وأن التصويت على الدستور غداً سيكون عبارة عن خانة واحدة فقط وهي نعم بدون وجود الخانة الأخرى بلا، و ذلك على حد وصفه.

وأوضح أن هناك بلاغات ضد الحزب أمام نيابة أمن الدولة تتهم الحزب ورئيسه الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح بالمؤامرة على مصر من خلال الدعوة بالتصويت على مشروع الدستور بلا.

و هاجم الحزب لجنة الخمسين التي أعدت مشروع الدستور الجديد واعتبرت أن هذه اللجنة غير منتخبة وتشكيلها لا يمثل توازن حقيقي بين فئات وطوائف المجتمع.

كما هاجم الحزب الرئيس المؤقت عدلي منصور لإجرائه تعديلات على قانون مباشرة الحقوق السياسية، و أعتبر الحزب أنها ترسخ لمزيد من عدم الشفافية.

وأنتقد المتحدث الرسمي باسم الحزب اللجنة العليا للانتخابات وأتهمها بأنها اتخذت إجراءات لا تحقق الشفافية والنزاهة المطلوبة لعملية الاستفتاء.

يذكر أن الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح رئيس الحزب لم يحضر المؤتمر الصحفي لظروف صحية بعد أن كان من المقرر حضوره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث