منصور: حضورنا “جنيف2” يخدم مصلحة لبنان أولاً

منصور: حضورنا “جنيف2” يخدم مصلحة لبنان أولاً

دمشق – أكد وزير الخارجية اللبناني عدنان منصور أنّ “لبنان سيحضر المؤتمر الدولي حول سوريا “جنيف2″ برؤية واضحة ومواقف صلبة تخدم مصلحته”.

وشدّد منصور على أنّ “للبنان رؤية واضحة ومواقف صلبة تخدم مصلحته بالدرجة الأولى في مؤتمر جنيف2” معتبرًا أنّ انزعاج الآخرين منه هو شأنهم وليس شأنه.

وجدّد منصور التأكيد على تلقي لبنان الدعوة لحضور هذا المؤتمر لافتاً إلى أنه تتم متابعة التطورات أو أي شيء يؤثر على انعقاده.

من جهة أخرى، أشار منصور إلى أنّ جيش العدو الإسرائيلي يواصل تجسسه على لبنان عبر أجهزة مزروعة على الحدود لذلك “تقدم لبنان بشكوى لمعرفة كل المعطيات حول الأجهزة التي نصبتها إسرائيل للتجسس عليه”.

كما توجهت الخارجية اللبنانية برسائل في هذا الإطار إلى وزراء خارجية دول مجلس الأمن الـ 15 وأيضاً مذكرة إلى كل من الأمين العام للجامعة العربية والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي ورئيس منظمة حركة عدم الانحياز ومفوضة الأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون.

على صعيد آخر متصل بالشأن السوري، ادّعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية في لبنان، القاضي صقر صقر، الجمعة، على خمسة موقوفين سوريين “بجرم الانتماء لجبهة النصرة وإلى تنظيم إرهابي مسلح بقصد القيام بأعمال إرهابية والنيل من سلطة الدولة وهيبتها”.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية أنّ القاضي صقر ادّعى على “مجهولين وكل من يظهره التحقيق بالاشتراك مع مسلحين أقدموا على الاعتداء على عناصر الجيش اللبناني، عند جسر الأولي وفي بلدة مجدليون بمدينة صيدا جنوب لبنان وقاموا بأعمال إرهابية إضافة إلى حيازة أسلحة ومواد متفجرة وقتل عنصر من الجيش اللبناني”.

وكان مسلحون هاجموا عناصر للجيش اللبناني عند جسر الأولي في بلدة مجدليون بمدينة صيدا الساحلية الجنوبية في 15 كانون الأول/ ديسمبر الماضي ما أدّى إلى مقتل عسكري وجرح ثلاثة آخرين. وأحال القاضي صقر الملفين إلى قاضي التحقيق العسكري الأول.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث