700 ألف مصري يقفون عقبة أمام قطع العلاقات مع قطر

700 ألف مصري يقفون عقبة أمام قطع العلاقات مع قطر
المصدر: القاهرة - (خاص) من شوقي عصام

قال مصدر دبلوماسي مصري رفيع المستوى، إن اتخاذ القاهرة، قراراً بقطع العلاقات مع قطر أو تقليل شكل التمثيل الدبلوماسي، ليس بالسهل، موضحاً أن القيادة المصرية تبحث الأمر من جميع جوانبه، ويقف أمامها عائقان، الأول، هو عدم تطلع مصر إلى قطع العلاقات مع دول عربية في الوقت الذي تعتبر فيه الشقيقة الكبرى.

وأوضح المصدر أنه على الرغم من مرور أزمات صعبة وطاحنة في العقود الماضية بين القاهرة وعدد من البلدان العربية، مثل السعودية والمغرب في عهد جمال عبد الناصر، وليبيا والسودان والعراق في عهد الرئيس أنور السادات، وسوريا والجزائر في عهد مبارك، إلا أن فكرة مصطلح العلاقات مع دولة عربية لم ترد في القاموس الدبلوماسي المصري.

وتابع المصدر في تصريحات لـ”إرم” : “إن ما صدر من قطر في الفترة الأخيرة من عداء تام وواضح للقاهرة، أوجد فكرة قطع العلاقات لأول مرة مع دولة عربية، لافتاً إلى أن العقبة الوحيدة التي تواجه مصر في ذلك، هو وجود حوالي 700 ألف من العمالة المصرية في قطر، كثاني أكبر جالية هناك، لافتاً إلى أن عدد المصريين في الدوحة ضعف عدد السكان الأصليين في قطر”.

وأضاف المصدر: “إن القاهرة أمهلت اتخاذ إجراء مع قطر حتى بعد إتمام الاستفتاء، لترك فسحة من الوقت للدول الشقيقة مثل “المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات ودولة الكويت”، لضبط إيقاع العلاقة بين القاهرة وقطر، مشيراً إلى أن مصر لديها أساليب أخرى للتعامل مع قطر في حالة استمرارها نفس السياسة بعيداً عن قطع العلاقات”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث