القيادة الفلسطينية تتجه نحو الموافقة على مقترحات كيري

القيادة الفلسطينية تتجه نحو الموافقة على مقترحات كيري
المصدر: القدس- (خاص) من محمود الفروخ

كشف مسؤول فلسطيني رفيع المستوى عن توجه جدي لدى القيادة الفلسطينية بقبول المقترحات التي تقدم بها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لإنجاح المفاوضات.

وأكد المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته في تصريحاتٍ لـ”إرم” أنّ القيادة الفلسطينية ما زالت تناقش مقترحات كيري الأمنية والسياسية، وحتى اللحظة تم تبليغ الإدارة الأمريكية برفض بعض المقترحات الأمنية وقبول أخرى.

وأوضح المسؤول أن الرئيس محمود عباس عرض خطط ومقترحات كيري على الدول العربية، وحظي بذلك على دعم وموافقة كبيرة لها، مشيراً إلى أن عباس قد يعلن الموافقة الرسمية عليها قريباً ولكن مع بعض التحفظات على بعض بنود الخطة الأمريكية.

وقال المسؤول الفلسطيني إن المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي ما زالت عقيمة، ولكن الجهود التي تبذلها الإدارة الأمريكية يمكن أن تعيد المفاوضات لمسارها الصحيح مرة أخرى، بالضغط على “إسرائيل” وإلزامها بإنجاحها.

ورأى أن تحقيق تقدم بعمر المفاوضات المتبقي والذي لا يتجاوز الـ 3 شهور أمر ممكن حدوثه، لافتاً إلى أن ذلك يعتمد بالأساس على مدى التزام إسرائيل وجديتها في التعامل مع جهود الإدارة الأمريكية لإنجاح المفاوضات.

وأضاف المسؤول أن القيادية الفلسطينية لا تملك خيارات كثيرة في الوقت الراهن، وإنجاح المفاوضات هدف أساسي لها، قبل العودة للمعركة الدولية والتوجه للجمعيات الحقوقية ومجلس الأمن الدولي التي أجلتها في السابق لإنجاح ودفع المفاوضات للأمام.

وتقضي خطط وزير الخارجية الأميركي جون كيري بمنح سكان المستوطنات التي سيُتفق على بقائها في الدولة الفلسطينية الجديدة الحق في إزدواجية الجنسية، أما اللاجئون الفلسطينيون فلهم حق الإقامة في الدولة الفلسطينية لن تُمنح إلا لأولئك منهم الذين لا يحملون جنسية دولة أخرى .

رفض إسرائيلي للمقترحات

أما عن الجانب الإسرائيلي، فأكدت مصادر مقربة من رئيس حزب البيت اليهودي وزير الاقتصاد الإسرائيلي نفتالي بانيت أنه إذا قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو تبني اتفاق الإطار الأمريكي بين إسرائيل والفلسطينيين الذي يطرحه كيري وتقديمه للحكومة للمصادقة عليه، فلن يكون أمام حزب البيت اليهودي إلا الانسحاب من الحكومة والعمل على إسقاطها.

ونقلت صحيفة معاريف العبرية عن أحد أعضاء الكنيست من الليكود قوله إن نوابا من كتلة البيت اليهودي أوضحوا أن انسحاب البيت اليهودي من الائتلاف الحكومي مسألة وقت ليس إلا, ويعتبر حزب البيت اليهودي الاستيطاني واليميني المتطرف أحد أهم أركان الحكومة الإسرائيلية الحالية .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث