التيار الصدري يرفض ولاية ثالثة للمالكي

التيار الصدري يرفض ولاية ثالثة للمالكي

بغداد ـ (خاص) أحمد السعدي

قال النائب العراقي بهاء الأعرجي رئيس كتلة الأحرار النيابية التابعة للتيار الصدري التي يتزعمها مقتدى الصدر، إن من يريد أن يصل لرئاسة الوزراء في المرحلة المقبلة يمر عبر إيجاد تحالف مع التيار الصدري، مشيراً إلى أن التيار يرفض تولي المالكي رئيس الوزراء الحالي ولاية ثالثة.

وأوضح الأعرجي في حديثه لموفد شبكة “إرم” أن المالكي لن يصلح لرئاسة الحكومة العراقية في المرحلة المقبلة، مبيناً اننا لن نخضع لأي ضغوط داخلية وخارجية في الموافقة على تسلم المالكي الحكومة القادمة بعد الانتخابات التي من المقرر ان تجري 20 نيسان/إبريل من العام الحالي.

وتحدث النائب بهاء الأعرجي عن العلاقة بين التيار الصدري وإيران، قائلاً “العلاقة طبيعية ولا يوجد أي توتر”، مستدركاً “نحن نرفض تدخل أي طرف في شؤون العراق الداخلية”.

وفي ظل الحملة العسكرية التي تشنها القوات العراقية ضد المسلحين في الأنبار، قال الأعرجي أن تياره يدعم جهود الحكومة في بسط الأمن ومحاربة الإرهاب والمليشيات في عموم العراق، داعياً ائتلاف دولة القانون الذي يقوده المالكي إلى عدم تسييس الحملة العسكرية ضد الإرهابيين للدعاية الانتخابية.

وفيما يتعلق بطبيعة التحالف المقبلة للانتخابات البرلمانية العراقية، لفت رئيس كتلة الأحرار أن التيار الصدري قرر الدخول بمفرده في الانتخابات المقبلة وأن المجلس الإسلامي الأعلى الذي يقوده عمار الحكيم هو “الأقرب في التحالف معه بعد الانتخابات”.

وفي معرض رده عن اعتقال النائب السني عن القائمة العراقية أحمد العلواني، قال الأعرجي “الحصانة النيابية تسقط عندما يروج النائب للإرهاب ويدعم المجاميع المسلحة الخارجة عن القانون”، لكنه أضاف “نطالب بتحقيق ومحاكمة عادلة مع النائب العلواني وأن لا تخضع قضية للمساومة السياسية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث