سوريا تعيد فتح معبرها الحدودي مع كردستان العراق

سوريا تعيد فتح معبرها الحدودي مع كردستان العراق
المصدر: بغداد- (خاص) من عثمان الشلش

كشفت مصادر كردية سورية عن إعادة افتتاح معبر “فيشخابور” الحدودي بين إقليم كردستان العراق وسوريا السبت أمام الحالات الإنسانية.

والمعبر الذي يطلق عليه من الجانب السوري “سيمالكا” ويقع على نهر دجلة غير مدرج رسميا ضمن المعابر العراقية، وكان الأكراد العراقيون يستخدمونه بواسطة الزوارق قبل عام 2003.

وكانت الأطراف الكردية السورية قد عقدت اجتماعات برعاية رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني قبل أيام لاحتواء خلافاتها والتوصل لاتفاق بشأن مشاركة الكرد في محادثات السلام بحنيف.

وتوصلت تلك الأطراف مع إقليم كردستان لاتفاق لإعادة فتح المعبر الذي تدفق عبره قبل أشهر عشرات آلاف اللاجئين الكرد عند احتدام المعارك بين المسلحين الكرد وجماعات مرتبطة بالقاعدة في سوريا.

وكان المعبر قد أغلق في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي من جانب إقليم كردستان تعبيرا عن عدم رضاها على السياسة التي اتبعها حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي في سوريا والذي يبسط نفوذه على المناطق ذات الغالبية الكردية في شمال وشرق سوريا.

وقال القيادي في حزب الاتحاد الديمقراطي مصطفى عبد العزيز في تصريح صحفي اطلعت عليه “إرم”: “إن المعبر سيفتتح اعتباراً من يوم السبت 4 كانون الثاني/ يناير الجاري، حسب الاتفاق الذي وقعته الأطراف الكردية في أربيل”.

وأضاف: “سيفتتح أمام المساعدات الإنسانية والحالات المرضية المستعصية والإغاثة”.

لكن السلطات المعنية في كردستان العراق نفت تسلمها أي أوامر بشأن إعادة افتتاح المعبر.

وقال شوكت بربهاري مسؤول معبر فيشخابور (الجانب العراقي) لـ “إرم”: “لم تردنا تعليمات بإعادة افتتاح المعبر، وفي أي وقت ستَرِد سيكون بإمكان السوريين العبور عن طريقه”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث