ممثلو المحافظات المصرية يطالبون بـ “الرئاسية أولاً”

ممثلو المحافظات المصرية يطالبون بـ “الرئاسية أولاً”
المصدر: القاهرة - (خاص) من شوقي عصام

طالب 93 من ممثلي المحافظات المصرية الرئيس المصري المؤقت، المستشار عدلي منصور بتعديل خارطة الطريق بإجراء الانتخابات الرئاسية أولاً، ثم الانتخابات البرلمانية، على عكس ما جاء في خارطة الطريق التي وضعت يوم 3 يوليو/ تموز 2013، بكتابة دستور جديد والتصويت عليه، ثم الانتخابات البرلمانية، وبعدها الرئاسية.

وأكد ممثلو المحافظات للرئيس المؤقت أن مطالبهم تعبر عن تطلعات وآمال من يمثلونهم من أبناء المحافظات، ورغبتهم في انتخاب رئيس يتحمل المسؤولية.

ورفض اثنان من ممثلي المحافظات، في لقائهم بالرئيس المؤقت بمقر رئاسة الجمهورية بقصر الاتحادية، تعديل خارطة الطريق، متمسكين بالانتخابات البرلمانية أولاً، على عكس بقية الممثلين، لتحقق المطالبة بـ “الرئاسية أولاً” نسبة 97 %، في الاجتماع الذي كان بمثابة استطلاع للرأي من جانب الرئيس “منصور”، لاتخاذ قراره حول تعديل الخارطة من عدمه.

وفي هذا السياق، أكد الرئيس المصري خلال الاجتماع، لممثلي المحافظات، دستورية تعديل الخارطة وإجراء الرئاسية أولاً، لافتاً إلى عدم صحة ما يتردد عن عدم دستورية إجراء الرئاسية بدون برلمان شعبي، نظراً لما ينص عليه الدستور الجديد، حول حصول المرشح الرئاسي على توكيلات من 30 نائباً، لخوض الانتخابات، لافتاً إلى أن الدستور يعطي الحق للمرشح بالحصول على 25 ألف توكيل من أبناء 15 محافظة.

وأعلن الرئيس نيته إنهاء خارطة الطريق خلال 6 أشهر من الآن، وهي الفترة التي سينتهي خلالها، الاستحقاقان البرلماني والرئاسي، مشدداً على قوة الدولة في المضي قدماً لتحقيق آمال وطموحات المصريين من خلال خارطة المستقبل، من دستور لكل الشعب، وبرلمان يعبر عن الجميع، ورئيس منتخب يتحمل المسؤولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث