ابنة نبيه بري تتولى منصب السفير في دمشق قريبا

ابنة نبيه بري تتولى منصب السفير في دمشق قريبا

دمشق – نشرت مواقع للمعارضة السورية، الأحد، أنباء عن اقتراب تولي ابنة رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري منصب “سفير لبنان في سوريا”.

وكشفت تقارير إخبارية، نقلاً عن مصادر في وزارة الخارجية اللبنانية، أنّ سفير لبنان لدى دمشق “ميشال خوري” سيحال إلى التقاعد بعد يومين لبلوغه السن القانونية.

ورجّحت تلك المصادر أنّ تخلف ابنة الرئيس بري، الدبلوماسي خوري في رئاسة البعثة الدبلوماسية في سوريا.

وكشفت مصادر الخارجية اللبنانية، أنّ إشكالية قانونية وتراتبية تحول دون تولي “فرح نبيه بري” هذه المسؤولية، ما لم يبادر وزير الخارجية عدنان منصور، المحسوب على تيار الرئيس بري، باتخاذ قرارات ترفيع عدد من موظفي وزارته في أقرب وقت ممكن.

وفي التفاصيل، حسب موقع “أورينت” السوري المعارض، أفادت وكالة الأنباء المركزية الخاصة في لبنان بأن تقاعد خوري يطرح علامات استفهام حول هوية خلفه، على ضوء تعذر تعيين بديل عنه باعتبار أنّ الإجراء يتطلب قراراً مجتمعاً من مجلس الوزراء، وهو أمر غير وارد في ظل الأوضاع الراهنة.

غير أن الوكالة اللبنانية نقلت عن أوساط “قصر بسترس”، مقر الخارجية اللبنانية، معلومات تفيد بأن المستشارة فرح بريسترأس البعثة الدبلوماسية اللبنانية في سوريا، بعد إحالة خوري إلى التقاعد في 31 ديسمبر / كانون الأول الجاري، علمًا بأنها تتنقل باستمرار بين بيروت ودمشق.

وأوضحت المصادر أنه “لا يمكن لفرح بري أن تشغل منصب “السفير” باعتبارها من (الفئة الإدارية) الثالثة”.

لكن المصادر ذاتها توقعت أن “تصدر عن وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور قريباً، وهناك قرارات تتعلق بترفيع نحو 55 دبلوماسيًا من الفئة الثالثة إلى الثانية بعد مرور وقت طويل قضاه هؤلاء في هذه الفئة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث