خبير استراتيجي: “30 يونيو” تعطل مشروع “الشرق الأوسط الكبير”

خبير استراتيجي: “30 يونيو” تعطل مشروع “الشرق الأوسط الكبير”
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

أكد الخبير الاستراتيجي المصري العقيد عمرو عمار، أن ثورة 30 حزيران / يونيو لم تنه مشروع الشرق الأوسط الكبير، ولكنها عطلته لفترة، موضحا أن الإدارة الأمريكية ما زالت تتواصل مع بعض حركات الإسلام السياسي في مصر من أجل إشعال الأوضاع، وإعادة نظام الإخوان المسلمين.

وأوضح أن مراكز صنع القرار في الولايات المتحدة هي التي أوصلت نظام الإخوان المسلمين إلى الحكم، لافتا إلى أن مخطط الشرق الأوسط الكبير، الذي وضعته وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة كوندليزا رايس، يقوم في الأساس على استقطاع مساحات وأقاليم من دول كبرى، لإقامة دول صغرى جديدة، وذلك سيتضح في دولة كردستان الكبرى، التي ستكتمل بعد انهيار الدولة السورية تماما، لتقوم كردستان على أجزاء من العراق وتركيا وسوريا.

وأشار عمار إلى أن تعطيل مشروع الشرق الأوسط، يتوقف على عدم القضاء على الجيش السوري النظامي، لافتا إلى بوادر سقوط نظام رجب طيب اردوغان في تركيا، الذي سيساعد سقوطه على استمرار نظام بشار الأسد، وعدم نجاح الميليشيات التي تدعمها الإدارة الأمريكية الممثلة في الجيش الحر، الذي كانت تحاول واشنطن إقامة نموذجا مشابها له في مصر من خلال ميليشيات تنظيم الإخوان، وتنظيم القاعدة الذي عاد مرة أخرى إلى موطنه في الشرق.

وفي سياق آخر اتهم عمار، قيادات حركة شباب 6 إبريل بتلقي تمويل من وزارة الدفاع الأمريكية، وقيادات حركة كفاية من المخابرات المركزية الأمريكية، مشيرا إلى تقدمه ببلاغ للمستشار هشام بركات النائب العام من أجل محاكمتهم بالخيانة العظمى مسجلة بالمستندات التي تثبت عمالتهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث