المعارضة السورية ترفض المفاوضات المباشرة مع النظام

المعارضة السورية ترفض المفاوضات المباشرة مع النظام

إسطنبول ـ أفادت مصادر قيادية في ائتلاف قوى الثورة والمعارضة السورية بأنه لم يتم بعد إقرار طبيعة الوفد المشارك في مؤتمر جنيف2، ولكنها أشارت إلى أن الفرضية الأكثر تداولاً هي أن يمثّل الوفد المعارضة الوطنية السورية ويكون برئاسة الائتلاف ويضم ثلاثة وفود، أحدها للتفاوض، والآخر استشاري سياسي والثالث حقوقي.

وقالت المصادر: حتى الآن لم يتم إقرار مبدأ المشاركة بمؤتمر جنيف2 بشكل نهائي، وسيتم إقرار المبدأ في اجتماع الهيئة العامة مطلع الشهر المقبل، لكن أكثر الأفكار جدّية أن يضم الوفد التفاوضي تسعة شخصيات تمثل المعارضة السورية تكون برئاسة شخصية من الائتلاف، يسانده في غرف خلفية وفد استشاري سياسي من تسع شخصيات أخرى ووفد حقوقي تكنوقراط من تسع شخصيات.

وأضافت المصادر: بكل الأحوال، لن تكون هناك مفاوضات مباشرة مع وفد النظام، فكل من وفد المعارضة ووفد النظام سيكون في قاعة منفصلة، وسيتولى المبعوث الدولي الأخضر الإبراهيمي توصيل الرسائل التفاوضية بين الطرفين.

وأوضحت المصادر، وفقا لوكالة “آكي” الإيطالية للأنباء، هناك نيّة لأن يضم كل وفد من هذه الوفود الثلاثة ممثلين عن التيارات السياسية السورية المعارضة الرئيسية من الداخل والخارج، وشخصيات معارضة مستقلة، ولن يحتكر الائتلاف التمثيل، على حد تعبيرها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث