جنوب السودان يبدأ مفاوضات مباشرة مع المتمردين

جنوب السودان يبدأ مفاوضات مباشرة مع  المتمردين
المصدر: الخرطوم- (خاص) من ناجي موسى

أعلنت حكومة جنوب السودان عن بدء مفاوضات مباشرة بين الطرفين المتصارعين تبدأ الثلاثاء المقبل في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا تحت وساطة “الإيقاد”، كما أعلنت حكومة الخرطوم عن شروعها في إجراء ترتيبات لإجلاء رعاياها من جنوب السودان، وشكلت لجنة وزارية من الخارجية والداخلية وجهاز الأمن والمخابرات وجهاز المغتربين.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن المتحدث الرئاسي لحكومة جنوب السودان، أتني ويك، أن “الرئيس سلفا كير ميارديت ونائبه السابق رياك مشار وافقا على الدخول في مباحثات مباشرة الثلاثاء المقبل، استجابة لاتصالات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بالرجلين”.

وقال رئيس جنوب السودان سلفا كير، في كلمة ألقاها الأربعاء في الكنيسة الكاثوليكية بمناسبة أعياد الميلاد: “إن الأحداث التي شهدتها بلاده بسبب الانقلاب الذي قاده رياك مشار ومجموعته الأحد الماضي يجب أن تتوقف”.

وأضاف: “يجب أن نتوحد ونتماسك جميعنا كشعب واحد، فجنوب السودان فيه 60 قبيلة وليس قبيلتي النوير والدينكا وحدهما”. وأضاف “يجب أن نعمل من أجل السلام لا الحرب، لأن شعبنا عانى لعقدين من حرب التحرير مع السودان”.

وفي المقابل، قلّل المتحدث باسم نائب رئيس جنوب السودان السابق، يوهانس موسيس، من شأن نجاح الجهود الداعية للحوار قائلاً إنها “لن تكتمل إلا بإطلاق سراح المعتقلين، وعلى رأسهم الأمين العام للحزب الحاكم باقان أموم”، مشيراً إلى أن “كير تعهد لوسطاء دول الإيقاد بإطلاق سراحهم، ولكنه لم يفعل، ومشار لن يذهب هو بنفسه للمفاوضات، وإنما وفده الذي اختاره للذهاب إلى أديس أبابا”.

ومع تصاعد القتال وامتداده إلى مناطق أخرى من جنوب السودان، أعلنت الحكومة السودانية عن شروعها في إجراء ترتيبات لإجلاء رعاياها من جنوب السودان، وشكلت لجنة وزارية من الخارجية والداخلية وجهاز الأمن والمخابرات وجهاز المغتربين.

وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية السودانية أبو بكر الصديق للصحافيين الأربعاء، إن أولوية الإجلاء ستكون لـ200 سوداني هم من الذين يعملون في حقول النفط في ولاية الوحدة في بانتيو وسيجري نقلهم إلى بلدة هجليج، مشيرا إلى أن نقلهم سيتم عبر طائرات الأمم المتحدة، وقال إن حكومته تجري اتصالات بالأمم المتحدة للترتيب لترحيل السودانيين المقيمين في ملكال التي تشهد أحداثا دامية منذ ثلاثة أيام.

يذكر أن عدد الشماليين المقيمين في جنوب السودان يفوق الـثلاث آلاف شخص منهم حوالي ألف في العاصمة جوبا ينتظرون عودتهم بعد عودة الأوضاع إلى الهدوء.

وكشف الصديق أن حكومته شكلت لجنة أخرى لوضع خطة لمتابعة تدفق اللاجئين من جنوب السودان مضيفاً: “نتوقع ثلاث فئات سيتدفقون إلى السودان؛ اللاجئين من مواطني جنوب السودان، والنازحين السودانيين على المناطق الحدودية، ومواطني الجنوب العالقين على الحدود”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث