الرئيس السوداني يلتقي نظيره التشادي بشأن دارفور

الرئيس السوداني يلتقي نظيره التشادي بشأن دارفور
المصدر: الخرطوم- (خاص) من ناجي موسى

في إطار زيارته للخرطوم التي تستغرق ثلاث أيام، التقى الرئيس السوداني عمر البشير الثلاثاء الرئيس التشادي إدريس ديبي.

الرئيس البشير بدأ حديثه قائلاً: ” نعم كانت بيننا خلافات ولكننا لم نلجأ لطرف ثالث لحلها، وإنما حسمناها بإتصالاتنا المباشرة.. ولا توجد قبيلة في تشاد ليس لديها امتداد في السودان فلا غرابة أن يكون الرئيس ديبي مهتماً بالسلام في السودان”.

من جانبه دعا الرئيس التشادي إدريس ديبي، الحركات المسلحة إلى ضرورة الإلتحاق بركب السلام و الاستجابة إلى دعوة الحوار. وشدد على أن مسؤولية إصلاح ما تم تخريبه هي مسؤولية أهالي دارفور، وأشار إلى أن الأمن والاستقرار في ولايات دارفور يساوي أمن واستقرار تشاد.

وتجدر الإشارة إلى أن العلاقات السودانية التشادية قد شهدت استقراراً ملحوظاً في العقد الماضي منذ اندلاع أزمة دارفور 2003. إذ تأزمت العلاقة بين البلدين حتى توقيع اتفاق “الدوحة” برعاية قطرية – ليبية.

ويعتبر مراقبون لقاء الرئيسين السوداني والتشادي مؤشراً لتحسن العلاقات بينهما من إجل التوصل إلى سلام في إقليم دارفور الملتهب والواقع على الحدود السودانية التشادية.

ويشهد إقليم دارفور الواقع غرب السودان حالة من عدم الاستقرار أشبه بالحرب الأهلية منذ 2003 تقاتل فيها حركات متمردة القوات الحكومية.

وتعود آخر زيارة للرئيس التشادي للسودان إلى تموز/يوليو 2004 التقى خلالها مع البشير في الجنينة كبرى مدن غرب دارفور على بعد 20 كلم من حدود تشاد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث