علاوي يدعو إلى جبهة إنقاذ تستثني المالكي

علاوي يدعو إلى جبهة إنقاذ تستثني المالكي
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

دعا رئيس الوزراء الأسبق إياد علاوي، إلى تشكيل “جبهة وطنية لإنقاذ العراق”، تستثني الحكومة الحالية محذرا من أن رئيس الوزراء نوري المالكي المالكي يسعى لإلغاء الانتخابات أو تحويلها إلى شكل صوري للبقاء في السلطة وإنشاء دكتاتورية جديدة.

ورأى علاوي في بيان له، أن الأوضاع في العراق وصلت إلى مراحل ومستويات خطيرة جدا، تنذر بشرور أعمق للعراق ولعموم الشرق الأوسط.

وأشار إلى استحواذ بعض دول الجوار على قرارات الشعب السيادية، مبينا أنه بعد مرور 11 عاما على انهيار الدولة نرى العراق في وضع محزن ومدمر لأن الحكومة التي جاءت عام 2010، تعتمد على الأغلبية المذهبية لا السياسية وهي لا تمثل المذهب، محذرا من تأجيل الانتخابات أو إلغاؤها ، أو أن تجرى انتخابات صورية تأتي بقوى سياسية متعددة يتعذر معها تشكيل حكومة بفترة معقولة من الزمن مع غياب رئاسة الجمهورية وانتهاء مجلس النواب بحسب الدستور في 15 حزيران/ يونيو 2014 وهو ما سيكون كارثيا إن حصل على العراق وعلى المنطقة.

ودعا علاوي جميع القوى السياسية والشخصيات الوطنية غير الملطخة أياديها بالدماء ومن خارج الحكومة الحالية إلى تكوين جبهة شعبية وطنية عريضة وواسعة تشمل العراق من أقصاه إلى أقصاه، تعمل على وضع أسس جديدة للعراق وبنظام جديد لا أقلية فيه ولا أكثرية إلا تلك التي تتكون سياسيا عبر الانتخابات.

ويخوض إياد علاوي وهو سياسي شيعي ليبرالي ورئيس وزراء أسبق، الانتخابات التشريعية المفترض إجراؤها في 30 نيسان / ابريل 2014، بقائمة أسمها “القائمة العراقية الوطنية”، تضم عناصر حزبه (الوفاق الوطني) فقط، بعد تشظي “القائمة العراقية” إلى عدة كيانات أبرزها “متحدون للإصلاح” التي يتزعمها رئيس البرلمان أسامة النجيفي، و”جبهة الحوار الوطني” التي يتزعمها نائب رئيس الوزراء صالح المطلك، و”العراقية البيضاء” بزعامة قتيبة الجبوري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث