الرئيس الفلسطيني يشكك في تصورات كيري للسلام

الرئيس الفلسطيني يشكك في تصورات كيري للسلام

رام الله – خاص

كشفت مصادر فلسطينية مطلعة لـ (إرم نيوز) أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سلّم القنصل الأمريكي العام في القدس المحتلة رسالة لخص فيها الموقف من المفاوضات، مشككا في اتفاق الإطار الذي يعتزم وزير الخارجية الأمريكي جون كيري عرضه قبل نهاية الشهر الحالي.

وأكد الرئيس عباس أن اتفاق الإطار يفتقر للمرجعية وأن التجربة أكدت أن ماهو مؤقت مع الإسرائيليين قد يطول ويصبح دائما.

وركز عباس في رسالته على نقاط عدة منها أنه لا يقبل تواجد أي جندي إسرائيلي على الحدود والمعابر الحدودية ويقبل بوجود قوات دولية متعددة الجنسيات لأن الشعب الفلسطيني يريد حماية أمنه أيضا.

وأوضح ابو مازن في الرسالة ذاتها أنه يجب أن يستغرق الانسحاب الإسرائيلي من الأراضي الفلسطينية 3 سنوات وعبر جداول زمنية متفق عليها كما كان الأمر في سيناء .

وأعرب الرئيس الفلسطيني عن رفضه تحويل حي واحد فيما يسمى القدس الكبرى كي يكون عاصمة للدولة الفلسطينية، ولا بديل عن القدس الشرقية عاصمة للدولة الفلسطينية.

وأعرب، كذلك، عن رفضه الاعتراف باسرائيل كدولة يهودية، معترضا على اي حل مؤقت ومطالبا بوجوب أن يكون الحل شاملا.

وابدى أبو مازن موافقته على تبادل الأراضي بالمثل والقيمة على ألا تتعدى نسبة 1.5 في المئة، لافتا إلى ضرورة حل قضية اللاجئين وفقا لمبادرة السلام العربية والقرارات الدولية.

وطلب الرئيس الفلسطيني من كيري أن يعلن الإسرائيليون رسميا وقف مشروع بناء 20 ألف وحدة استيطانية جديدة، والافراج عن الدفعة الثالثة من الأسرى قبل نهاية الشهر الحالي وإلا فإن السلطة ستقدم طلبات للانضمام إلى 67 منظمة دولية وهو ما أجلته لإعطاء المفاوضات فرصة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث