لبنان يحذّر من انعكاس قرار إسرائيل ترسيم الحدود البحرية بشكل أحادي

لبنان يحذّر من انعكاس قرار إسرائيل ترسيم الحدود البحرية بشكل أحادي

بيروت ـ حذّر وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال عدنان منصور، السبت، من أن إقدام إسرائيل على أي ترسيم للحدود البحرية بشكل آحادي مع لبنان، حيث توجد ثروة غازية، يشكل خطوة خطيرة لتقويض الأمن في المنطقة.

وقال منصور في تصريح السبت إن “هذا الإجراء يشكل انتهاكاً صارخاً وخرقاً فاضحاً للقانون الدولي، لا سيّما اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار العائدة للعام 1982، كما يشكل خطوة خطيرة تقوض أسس الاستقرار والأمن والسلام في المنطقة”.

وأضاف أن “ترسيم الحدود البحرية مع لبنان من خلال إجراء أحادي الجانب، لا يرتب على لبنان أي التزامات قانونية، ولبنان يعتبره كأنه لم يكن”.

ولفت الى أن “الإجراء الإسرائيلي بترسيم الحدود من جانب أحادي والتعدي على حقوق لبنان البحرية، عمل عدواني، وعملية سطو وقرصنة للثروة النفطية والغازية اللبنانية، ينتج عنها تداعيات خطيرة على الأمن والاستقرار والسلام في منطقة متوترة أصلاً”، داعياً إسرائيل الى أن “تتحمّل كامل المسؤولية عما ينجم من تداعيات عن هذا الإجراء المزمع تنفيذه”.

وجاء موقف وزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال اللبنانية، تعليقاً على ما تداولته وسائل الإعلام حول عزم إسرائيل على ترسيم الحدود البحرية في المنطقة الإقتصادية الخالصة، بشكل أحادي من خلال قانون يصدر عن الكنيست الإسرائيلي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث