الجزائر تعد بمحاكمة عادلة للمتهم بأكبر “فضيحة مالية”

الجزائر تعد بمحاكمة عادلة للمتهم بأكبر “فضيحة مالية”
المصدر: إرم – (خاص) من محمد خالد

تعهد وزير العدل الجزائري الطيب لوح الثلاثاء بضمان “محاكمة عادلة” لرجل الأعمال السابق رفيق مومن خليفة المتهم في أكبر فضيحة نصب واحتيال بالجزائر والمنتظر تسليمه من بريطانيا قبل نهاية الشهر.

وتتعلق القضية بأكبر فضيحة مالية في الجزائر كما وصفها رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد أويحيى، خسرت فيها الدولة وزبائن البنك ما بين 1,5 وخمسة مليارات دولار.

وقال وزير العدل في تصريح للصحفيين على هامش التصويت على تعديل قانون العقوبات “نحن نتابع القضية ونقوم بالاجراءات المنصوص عليها قانونا لتسلم السيد خليفة وستكون هناك محاكمة عادلة وفقا لما هو منصوص عليه في القانون”.

وأعلنت وزارة الداخلية البريطانية الأثنين أن رفيق خليفة الملاحق في فرنسا والجزائر بتهم اختلاس أموال سيرحل بحلول نهاية السنة إلى الجزائر بعدما استنفد كل الطعون القانونية في بريطانيا.

ولجأ رفيق خليفة إلى بريطانيا في 2003 بعد ظهور فضيحة مصرف خليفة المالية وعدة شركات أخرى في مجموعته من شركة طيران ومحطة تلفزيون.

ومن المقرر أن تنظم محاكمة مؤسس امبراطورية خليفة في فرنسا الملاحق بتهمة اختلاس أموال، من 2 إلى 20 حزيران/يونيو 2014 أمام المحكمة نفسها.

أما في الجزائر فسبق أن حكم عليه في 2007 بالسجن المؤبد بتهم “تشكيل عصابة أشرار والسرقة الموصوفة والتزوير والاحتيال”.

لكن المحكمة العليا أمرت باعادة المحاكمة بعد قبول كل الطعون المقدمة لها من النيابة والطرف المدني والدفاع.

وتخص الطعون 50 متهما استفادوا من البراءة وكذلك طعن الطرف المدني أي مصفي بنك الخليفة. كما قبلت المحكمة طعون الدفاع في حق المتهمين الذين أدينوا بأكثر من خمس سنوات سجنا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث