قتلى وجرحى في إنفجار استهدف مركزاً لحزب الله

قتلى وجرحى في إنفجار استهدف مركزاً لحزب الله

بعلبك- استهدف إنفجار ناتج عن سيارة مفخخة الثلاثاء مركزا لحزب الله في بلدة صبوبا شمال مدينة بعلبك في شرق لبنان، بحسب ما أفاد مصدر أمني وكالة فرانس برس.

من جهتها، أفادت قناة “المنار” التلفزيونية التابعة لحزب الله أن الإنفجار وقع قرب “مركز تبديل” للحزب، مشيرة إلى وقوع “إصابات”.

وقال المصدر “استهدف إنفجار قرابة الساعة الرابعة من فجر الثلاثاء مركزاً لحزب الله في بلدة صبوبا، ما تسبب بوقوع قتلى وجرحى”.

وأضاف أن الإنفجار نتج عن سيارة مفخخة، ولم تعرف بعد كيفية تفجيرها. وأفاد سكان في المنطقة عن سماع أصوات صفارات سيارات الإسعاف تصل إلى المكان.

وقال المصدر الأمني أن عناصر حزب الله والقوى الأمنية طوقوا المكان.

من جهتها، أفادت قناة “المنار” في شريط اخباري أن “إنفجار السيارة المفخخة وقع قرب أحد مراكز التبديل لحزب الله” في المنطقة.

وأشارت إلى أن “سيارة رباعية الدفع مففخة بحوالي 50 كليوغراما من المتفجرات انفجرت عند نقطة تبديل لحزب الله في سهل صبوبا، ما أسفر عن وقوع عدة إصابات وتدمير عدد من السيارات المتوقفة في المكان”، من دون أن تحدد ما إذا كان التفجير إنتحاريا أو تم عن بعد.

وأوضحت أن المركز المستهدف هو “نوع من إجراءات المراقبة لحماية المنطقة”.

من جهتها، أفادت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية أن السيارة “اعترضت على أحد حواجز الحزب الذي كان يراقبها وأطلق النار عليها ما أدى إلى إنفجارها أو تفجيرها من قبل سائقها”.

وأفادت الوكالة أنه تم في أوقات سابقة “ضبط سيارتين مشبوهتين” على الطريق نفسها، من دون أن تقدم تفاصيل إضافية.

واستهدفت تفجيرات عدة خلال الأشهر الماضية في بيروت والبقاع مناطق محسوبة على حزب الله ومواكب له، كان آخرها تفجير إنتحاري في 19 تشرين الثاني/يناير استهدف السفارة الإيرانية في بيروت وتسبب بمقتل 23 شخصاً.

ويدرج محللون هذه التفجيرات في إطار تداعيات النزاع في سوريا حيث يقاتل حزب الله إلى جانب قوات النظام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث