تجدد الاشتباكات بين طلاب الإخوان والأمن في جامعة الأزهر

تجدد الاشتباكات بين طلاب الإخوان والأمن في جامعة الأزهر

القاهرة- تجددت الاشتباكات ببن طلاب الإخوان وقوات الأمن، الثلاثاء، في المدينة الجامعية بالأزهر، وأفاد مراسل “العربية” أنه “لا وجود لقوات الأمن داخل الحرم الجامعي”، كما أفاد أن أنصار الإخوان في الأزهر يريدون إخراج المظاهرات من الحرم الجامعي إلى الشارع.

ونفت جامعة الأزهر ما تردد في بعض وسائل الإعلام وما نشر على بعض المواقع الإلكترونية بشأن وفاة أحمد ممدوح الطالب بالفرقة الثانية تجارة إنجليزي والطالب محمد يحيى الطالب بالفرقة الرابعة فرنسي بكلية التربية.

وأكدت الجامعة أن الطالبين ضمن أربعة طلاب مصابين نقلوا الى مستشفى التأمين الصحي بمدينة نصر بسيارة إسعاف المدينة الجامعية، وقد أوفد رئيس الجامعة نائبه للدراسات العليا والبحوث وبصحبته عميدي التربية والتجارة للإطمئنان على الطلاب، وتم التأكد من أن ثلاثة من الطلاب قد تلقوا العلاج وخرجوا من المستشفى وبقي الطالب محمد يحيى وحالته مطمئنة.

ودفعت قوات الأمن بقوات فض الشغب والسيارات وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع على الطلاب وألقت القبض على عدد ممن هاجموا قوات الأمن.

وكانت قوات الأمن سيطرت في وقت سابق الثلاثاء، على الأوضاع في جامعة الأزهر، بعد دخول القوات إلى الجامعة وفك حصار فرضه طلاب من الإخوان على أعضاء هيئة التدريس وقيامهم بالاعتداء عليهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث