الزهار يكشف حضوره “مجبرا” اجتماعا مع “شمعون بيرس”

الزهار يكشف حضوره “مجبرا” اجتماعا مع “شمعون بيرس”
المصدر: رام الله- (خاص) من محمود الفروخ

كشف القيادي في حركة حماس بقطاع غزة محمود الزهار أنه حضر”مجبرا” اجتماعا مع شمعون بيرس الرئيس الإسرائيلي قبل عشرات السنوات.

واستذكر الزهار الذي تحدث خلال لقاء مع عدد من الصحافيين نظمه “بيت الصحافة” في غزة، الثلاثاء، محاولات إسرائيل خلق بدائل من الشعب الفلسطيني عن منظمة التحرير الفلسطينية، من خلال ما يسمى “روابط القرى” مشيرا إلى فشلها، واضطرارها-بعد ذلك-،على التعامل مع مسؤولي النقابات والاتحادات الفلسطينية.

وكشف القيادي في حركة حماس أنه أجبر على حضور اجتماع في ثمانينات القرن الماضي مع شمعون بيرس، عندما كان وزيرا لخارجية إسرائيل، كونه-أي الزهار- يعمل رئيسا للجمعية الطبية في غزة،في ذاك الوقت.

الزهار رفض اتهامات تخوينه من قبل بعض مسؤولي حركة فتح، على أنه كان له علاقة بأجهزة الأمن الإسرائيلية، بسبب لقائه هذا، لافتا إلى أن هذه الاتهامات تأتي من أطراف “الدحلانيين” في إشارة إلى تيار محمد دحلان القيادي في حركة فتح .

وقال إنه طلب من بيرس خلال ذلك اللقاء إنه الخروج من غزة، وإخلاء المستوطنات، على أن ينسحب بعد ذلك من الضفة الغربية بعد ست شهور، وأن تعلن إسرائيل صراحة عن هذا المخطط، على أن توضع الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، في يدّ “جهة محايدة”. وأنه اقترح أيضا أن يختار الشعب الفلسطيني من يمثله -حتى لو كان من جنوب أفريقيا-، شرط أن يوافق عليهم الشعب الفلسطيني.

وكشف الزهار أن الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات طلب من حماس تنفيذ عمليات ضد إسرائيل لتحسين شروط التفاوض، وأنه دفع حياته ثمن ذلك، وأضاف:”اللي بعده يرفض ذلك”; في إشارة للرئيس عباس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث