الشرطة المصرية تطلق الغاز لإنهاء اشتباكات في القاهرة

الشرطة المصرية تطلق الغاز لإنهاء اشتباكات في القاهرة

القاهرة – قالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن الشرطة المصرية استخدمت القنابل المسيلة للدموع، الجمعة، لإنهاء اشتباكات في القاهرة بين مؤيدي الرئيس الإسلامي المعزول محمد مرسي ومعارضيه.

وينظم أنصار مرسي احتجاجات شبه يومية في مدن وبلدات عدة في أنحاء مصر منذ أن عزله الجيش في الثالث من يوليو/ تموز بعد احتجاجات شعبية حاشدة مطالبة بتنحيته.

ووقعت الاشتباكات بالقاهرة في حي المهندسين عندما واجهت مسيرة لأنصار الإخوان حشدا مناهضا للجماعة. وكان أنصار مرسي يرددون هتاف “يسقط يسقط حكم العسكر”.

ونظمت احتجاجات مماثلة لمؤيدي الإخوان في مناطق أخرى من القاهرة وفي مدينتي السويس وبورسعيد. وانطلقت معظم الاحتجاجات من المساجد بعد صلاة الجمعة اليوم.

وقال بيان لوزارة الداخلية إن الشرطة ألقت القبض على 73 من أنصار جماعة الإخوان المسلمين في مناطق مختلفة لكونهم من “مثيري الشغب”.

وصدر قانون جديد قبل أسبوعين يحظر انطلاق المظاهرات من أماكن العبادة وألزم المحتجين بإخطار وزارة الداخلية بالمظاهرة قبلها.

وقال مسؤول بالوزارة إنها لم تتلق أي إخطار باحتجاجات اليوم.

واعتقل نحو 180 مؤيدا للاخوان خلال احتجاجات مماثلة يوم الجمعة الماضي. وأحيل ثلاثة نشطاء سياسيين ليبراليين بارزين إلى المحكمة أمس الخميس لمشاركتهم في مظاهرة بدون تصريح.

وقتل المئات واعتقل الآلاف منذ عزل مرسي وتشكيل حكومة مدعومة من الجيش.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث