“يوم غضب” في طرابلس اللبنانية رفضا لدخول الجيش منطقة سنية

“يوم غضب” في طرابلس اللبنانية رفضا لدخول الجيش منطقة سنية
المصدر: إرم - خاص

دعا الشيوخ السنة في طرابلس شمال لبنان إلى “يوم غضب” الجمعة للاحتجاج على دخول الجيش منطقة تسكنها غالبية سنية الخميس.

وقال مصدر أمني إن جنديا لبنانيا قتل مساء الخميس في اشتباكات مع مقاتلين سنة في مدينة طرابلس الساحلية بعد أن حاول الجيش اقتحام منطقة باب التبانة.

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن شخصيته إن سبعة جنود آخرين أصيبوا وأيضا خمسة من المتشددين في المعارك التي اندلعت في حي باب التبانة. وقال إن 25 مدنيا من سكان الحي أصيبوا.

وعمقت الحرب الأهلية السورية الانقسامات بين سكان طرابلس السنة الذين يدعمون المعارضة السورية وبين الأقلية العلوية التي تدعم الرئيس السوري بشار الأسد ابن طائفتهم.

ويتهم المتشددون السنة الجيش اللبناني بتلقي أوامر من دمشق والعمل ضدهم مع ميليشيا حزب الله الشيعية اللبنانية.

ويتهمون الجيش أيضا بحماية زعماء سياسيين علويين من منطقة جبل محسن في طرابلس يقولون إن لهم صلة بتفجيرين متزامنين لمسجدين للسنة في آب/أغسطس الماضي أوديا بحياة 42 شخصا.

ويتدخل الجيش بشكل منتظم لمنع أعمال العنف. وعهد نجيب ميقاتي القائم بأعمال رئيس الوزراء الى الجيش الاثنين بالمسؤولية الكاملة عن الأمن لمدة ستة أشهر في طرابلس التي شهدت قتالا عنيفا في مطلع الأسبوع.

وحاول متشددون في طرابلس التقدم نحو ثكنات القبة العسكرية لكن جرى التصدي لهم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث