“الإخوان”: مرسي مخطوف قسريّا في مكان غير معلوم

“الإخوان”: مرسي مخطوف قسريّا في مكان غير معلوم
المصدر: القاهرة- (خاص) من شوقي عصام

يبدو أن جماعة الإخوان المسلمين، ترغب في إثارة الأزمات حول حبس الرئيس المعزول محمد مرسي، وذلك بعد أن وجدت الجماعة تراجعًا للدعم الخارجي، لا سيما من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي، بعد تصريحات وزير الخارجية الأمريكي جون كيري بأن الإخوان سرقوا ثورة الشباب، وأن الجيش تدخل لحماية الشعب من حكم مرسي غير المرغوب فيه من الجماهير.

الجماعة تحدثت من خلال ما يسمى بـ”حملة الشعب يدافع عن الرئيس”، بأن المعزول أصبح في عداد المخطوفين قسريًا في مكان غير معلوم لمحاميه أو ذويه، وقالت الحملة في بيان: “إن آخر أوجه التعسف تجاه الرئيس منع زيارة نجله أسامة من زيارته بصفته محاميًا، رغم حصوله على إذن قضائي، وهو ما يُوقع إدارة السجن تحت طائلة القانون، لعدم تنفيذ إذن قضائي، طبقا للمادة 123 من قانون العقوبات”.

وطالبت الحملة بضرورة الكشف عن مكان الرئيس المختطف، والسماح بزيارة أهله وذويه للاطمئنان على صحته، مع تكرار الطلب الخاص بضرورة مرافقة فريق طبي متكامل ومحايد يكون فيه أحد الأطباء بمعرفة الرئيس للوقوف على حالته الصحية وما يتناوله من عقاقير طبية.

وتابع البيان: “نحمّل المسؤولين بداية من عبد الفتاح السيسي، رافضين مناداته بوزير الدفاع والقائد العام للقوات المسلحة، وانتهاءً بجندي الحراسة على زنزانته أو مكان احتجازه مسؤولية الحفاظ على الرئيس وحمايته”.

وطالبت الجماعة بالكشف عن اختفاء المساعدين الخمسة للمعزول، الذين لم تتوال أي معلومات عنهم منذ يوم 2 تموز/ يوليو 2013، وهم الدكتور عصام الحداد، والدكتور خالد القزاز، والدكتور أيمن علي، وعبد المجيد مشالي، وأيمن الصيرفي.

وفي هذا السياق، أكد مصدر أمني أن المعزول محمد مرسي، متواجد في محبسه في سجن برج العرب، موضحًا أن الزيارة مسموحة لمحامي وذوي المعزول، حسب لوائح السجن، وهي زيارات أسبوعية، تتطلب التقدم بطلب بأسماء وعدد أفراد طالبي الزيارة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث