سيئون اليمنية تشهد توتراً بعد مقتل زعيم قبلي

سيئون اليمنية تشهد توتراً بعد مقتل زعيم قبلي
المصدر: صنعاء – (خاص) من عبداللاه سُميح

تشهد مدينة سيئون بمحافظة حضرموت شرقي اليمن توتراً أمنياً بعد مقتل زعيم قبلي بارز في المحافظة و2 من مرافقيه و3 جنود آخرين أثناء اشتباكات مسلحة اندلعت بين الطرفين الإثنين، في حاجز أمني على المدخل الغربي للمدينة.

وقالت مصادر محلية لـ إرم إن شيخ قبائل “الحموم” أكبر قبائل حضرموت سعيد أحمد بن حبرش – الشهير بالمقدم – قد قتل وإثنين من مرافقيه أثناء اشتباكهم مع جنود يعتقد أنهم اشتبهوا بانتمائهم لتنظيم القاعدة، وبادلهم موكب الشيخ القبلي النار وقتل ثلاثة جنود بالقرب من أحد الحواجز الأمنية القريبة من القاعدة الإدارية.

وأضافت المصادر “عقب محاولة إسعاف الضحايا إلى مستشفى سيئون العام، أن قوة أمنية حاولت اقتحام المستشفى ولكنها لم تفلح في ذلك بعد معرفة هوية القتلى”. مؤكدة أن المدينة تشهد توتراً غير مسبوق.

وكانت منطقة الاشتباكات قد شهدت استحداث حواجز أمنية قبل أيام لقربها من موقع القاعدة الإدارية خشية تعرضها لهجمات تنظيم القاعدة كالتي شهدتها المكلا أواخر أيلول/ سبتمبر الماضي حين استولى مسلحو التنظيم على مقر القاعدة العسكرية الثانية، وسقط على إثرها عشرات من الجنود اليمنيين.

من جهتها، قالت وزارة الدفاع اليمنية عبر موقعها الإلكتروني إن القتلى هم من عناصر إرهابية من تنظيم القاعدة، مؤكدة سقوط 3 جنود في الاشتباكات.

وكان مجهولون قد تمكنوا من اغتيال ضابط أمني رفيع في الجيش اليمني الأحد، بمدينة القطن بحضرموت، بعد أن فتحوا نيران أسلحتهم على العقيد أحمد المرفدي نائب اللواء 37 مدرع وقتل نجله إلى جواره.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث