المالكي يطرق باب طهران لبحث ولايته الثالثة

المالكي يطرق باب طهران لبحث ولايته الثالثة
المصدر: طهران- (خاص) من أحمد السعدي

كشف السفير العراقي في طهران محمد مجيد الشيخ عن زيارة يقوم بها رئيس الحكومة نوري المالكي الأربعاء القادم، مبيناً أن هذه الزيارة ستتناول عددا من الملفات الحدودية والاقتصادية، بالإضافة إلى قضايا المنطقة الراهنة وفي مقدمتها الأزمة السورية والاتفاق النووي بين إيران والغرب.

وقال الشيخ الذي يتولى منصبه كسفير للعراق وهو عضو المجلس الإسلامي الأعلى الذي يتزعمه عمار الحكيم في حديثه لإرم نيوز إن المالكي سيناقش خلال الزيارة اتفاقية الجزائر الموقعة بين بغداد وطهران عام 1975 المتعلقة بالحدود بين البلدين، نافياً أن تكون زيارة المالكي لطهران بحث قضية تولي رئاسة الحكومة لولاية ثالثة.

بدوره قال مصدر يعمل في مكتب حزب الدعوة الذي يتزعمه المالكي في طهران، إن التحضير لترشيح المالكي لمنصب رئيس الحكومة بعد انتخابات العام 2014، سيحتاج زخماً أكبر، مضيفاً: “المالكي سيتطرق لقضية الانتخابات العراقية مع الجانب الإيراني”.

وتابع المصدر الذي اشترط عدم ذكر اسمه: “كلّ شيء جاهز تقريباً، والمالكي أجرى اتصالات مع اللاعبين الدوليّين للاستمرار لولاية ثالثة”، مبيناً أن “على المالكي أن يقدم خطته الجديدة لإقناع الدول المؤثرة في القرار العراقي”.

ويرى عدد من المراقبين العراقيين أن مهمة تولي المالكي ولاية ثالثة صعبة للغاية في ظل تقاطع وجهات النظر بين الصدر والحكيم من جهة والمالكي وحزبه من جهة أخرى.

وفي السياق ذاته، أعلن زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر أن الحكومة الايرانية أبلغته رفضها تولي المالكي ولاية ثالثة، مؤكداً أن دعم التيار الصدري لحصول المالكي على تلك الولاية غير وارد في اجندة التيار الصدري.

وقال الصدر في معرض رده على سؤال من أحد أتباعه: “نصيتحي للمالكي ترك الولاية القادمة لأهلها”، مشيراً إلى أن “غالبية المرجعيات الدينية لا تتدخل في مثل هذه الأمور ولا أظنها تميل لولاية ثالثة للمالكي”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث