نائب من فتح: الحملة الأمنية في مخيم جنين تشوّه النضال الفلسطيني

نائب من فتح: الحملة الأمنية في مخيم جنين تشوّه النضال الفلسطيني
المصدر: رام الله- (خاص) من أحمد ملحم

انتقد النائب عن حركة فتح في مخيم جنين بالضفة الغربية جمال حويل الحملة الأمنية التي تقوم بها السلطة الفلسطينية في المخيمات،التي تأتي لتنفيذ التزامات أمنية تجاه الاحتلال بذريعة ” الفلتان داخلي” حسب قوله.

وهاجم حويل خلال مؤتمر”المخيمات.. وعود السياسة وصعوبات الحياة” في مخيم الجلزون بالقرب من رام الله السلطة; بسبب تجاهلها للمخيمات، مؤكدا أن السلطة لا تملك خططا من أجلها في ظل تنصل الأونروا من مسؤولياتها.

وقال حويل إن الحملة الأمنية التي قامت بها الأجهزة الأمنية في مخيم جنين وغيره، أثبتت فشلها ولم تثمر عن أي نتائج حقيقية، مشيرا إلى أن الأسلوب الأمثل لحل الإشكاليات هو فتح الحوار مع كافة الشرائح المجتمعية والفصائلية.

وشدد حويل على رفضه للحملات الأمنية والإعلامية التي “تشوه القواعد النضالية”، خاصة تلك التي تشن في مخيم جنين، داعيا إلى ضرورة وقف الاقتحامات الليلية التي تقوم بها الأجهزة الأمنية.

مشيرا إلى أن حصيلة الحملة الأمنية اعتقال شخص واحد فقط، كما أعلنت المحافظة، والبقية أفرج عنهم دون محاكمات.

الأجهزة الأمنية اعتقلت قبل يومين نجل القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ بسام السعدي بعد اقتحام منزله جنوب غرب جنين، في حين تواصل اقتحامها بين الفينة والأخرى لمنزل القيادي السعدي، في محاولة للقبض عليه.

وكانت بدأت حملة أمنية واسعة في الخامس من تشرين الأول/اكتوبر في مخيم جنين شمال الضفة الغربية.

وضمت القوة الأمنية أكثر من 40 آلية عسكرية ونحو 1000 من العناصر الأمنية، قالت السلطة أنها تهدف إلى ملاحقة المطلوبين لها والخارجين عن القانون، في حين اتهمت بعض الفصائل الفلسطينية أن هدفها ملاحقة عناصر المقاومة الفلسطينية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث