صندوق ائتماني في اليمن لتعويض الجنوبيين

صندوق ائتماني في اليمن لتعويض الجنوبيين
المصدر: صنعاء- (خاص) من عبد اللاه سميح

أطلقت الحكومة اليمنية صندوقا إئتمانيا لتعويض المتضررين من أبناء المحافظات الجنوبية عن الحرب التي شهدتها البلد بين شطريها الشمالي والجنوبي عام 1994.

وقدّمت قطر دعما ماليا بلغ 350 مليون دولار دعما للصندوق بموجب اتفاقية وقعها وزيري خارجية البلدين.

وقال الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي خلال حفل إطلاق الصندوق: “هذا الاجتماع هو رسالة لأهلنا في المحافظات الجنوبية ومن خلالهم لكل اليمنيين ولأشقائنا ولأصدقائنا في الجوار وفي العالم رسالة مفادها بأننا ماضون بحزم لا يلين على درب معالجة مظالم الماضي وإعادة الحقوق لأصحابها وتحصين اليمن الواحد الموحد من العودة إلى أساليب الماضي التي أسست للتعسف وهدر الحقوق وأساءت لليمن مواطنين ودولة”.

وتابع قائلاً: “قمنا بتشكيل لجنتين مستقلتين، الأولى خاصة بإعادة المسرحين من أبناء المحافظات الجنوبية، والثانية مكلفة بنظر ومعالجة قضايا الاراضي، وأولينا اللجنتين كامل رعايتنا ودعمنا لتسهيل أداء مهامهما والنأي بهما عن أي حسابات لا تتلاءم مع رسالتهما”.

وسبق أن أصدر هادي في أيلول/ سبتمبر الماضي 3 قرارات جمهورية تقضي بعودة 795 من الضباط الجنوبيين المسرحين قسرا إلى الخدمة في مؤسستي الأمن والجيش، ومنحهم حقوقهم المكتسبة خلال فترة الإبعاد.

وأعلن الرئيس اليمني عن حزمة قرارات ستصدر قريبا تتعلق بمعالجة أوضاع أكثر من 4000 ضابط، معتبرا تدشين الصندوق الإئتماني “خطوة في هذا الاتجاه”.

من جانبه، قال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة ومستشاره الخاص لشؤون اليمن جمال بن عمر: “لقد تعرّض الجنوب في ظل النظام السابق للتهميش والتمييز بحق أبنائه ولنهب ثرواته من دون رادع، وتلقى الجنوبيون كثيراً من الوعود الفارغة”.

وأضاف: “للمرة الأولى، نرى تحركاً جدياً لتعويضهم، نرى ضوءً في نهاية النفق”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث