حرب “التكفير” و”الاستتابة” بين اﻹخوان والسلفيين

حرب “التكفير” و”الاستتابة” بين اﻹخوان والسلفيين
المصدر: القاهرة – (خاص) من سامح لاشين

فى الوقت الذى دعا فيه تحالف دعم الشرعية بقيادة اﻹخوان المسلمين بفتح حوار مع جميع اﻷحزاب والتيارات السياسية، بل ودعوة المؤسسة العسكرية نفسها إلى الحوار إلا أن التحالف يمارس خطابا مزدوجا حيث الحوار يمثل خطابها العلني بينما يوجد ثمة خطاب آخر خفي يختلف تماما عن الخطاب العلني تمارسه الجماعة مع جميع خصومها؛ فخطابها مع حزب النور السلفي يتسم بالتكفير والدعوة للاستتابة.

توجه جماعة اﻹخوان المسلمين سهام التكفير لحزب النور السلفي ﻷنه خرج عن الاصطفاف اﻹسلامي، وشارك فى خارطة الطريق وساهم فيها بشكل أو بآخر باﻹطاحة بنظام اﻹخوان المسلمين.

وكشفت قيادات بحزب الحرية والعدالة لـ إرم أن هذه الخطة سيتم تصعيدها مع اقتراب الانتخابات البرلمانية ﻷن السلفيين سيقدموا أنفسهم بأنهم المرشح اﻷول للتيار اﻹسلامي متخيلين بذلك أنهم سيحلون مكان اﻹخوان المسلمين.

بدأت هذا الخطاب عن طريق موقع الحرية والعدالة الذى بدأ يتحدث هذه اللغة ويدعوا حزب النور السلفى للاستتابة والاستغفار عن مواقفه السابقة التى تراها الجماعة ضد مصالحها السياسية بل وساهمت ومنحت شرعية لثورة 30 يونيو.

على الجانب الآخر قال شريف طه المتحدث الرسمى لحزب النور السلفي لـ إرم إن الحزب ضد هذا الخطاب وأن دعوة الاستتابة التى تدعونا لها جماعة اﻹخوان المسلمين توجه لهم وليس لنا؛ ﻷنهم أرتكبوا أخطاء فادحة أدت بنا إلى هذا الموقف بل أجهضت أي مشروع يتبناه أصحاب اﻷحزاب ذات المرجعية اﻹسلامية.

ورفض بشدة هذا الخطاب ورأى أن حزب النور سينتظر المستقبل القريب والبعيد مع جماعة اﻹخوان وما إذا كانت دعوتهم صادقة فيما دعوا إليه من حوار أم أنها مراوغة جديدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث