أهالي شرق بغداد يعتصمون لاستمرار غرق منازلهم

أهالي شرق بغداد يعتصمون لاستمرار غرق منازلهم
المصدر: بغداد- (خاص) إرم

يتظاهر أهالي مناطق شرق بغداد منذ ثلاثة أيام بسبب استمرار غرق منازلهم على الرغم من مرور أسبوع تقريبا على أول زخات المطر، ولم تفلح حتى الآن جهود أمانة العاصمة وحكومة بغداد المحلية والحكومة المركزية في تصريف المياه.

وتعرضت بغداد إلى موجة أمطار ليل الأحد و الاثنين الماضي، تسببت في غرق أغلب شوارعها وأحيائها، ما اضطر مجلس الوزراء العراقي إلى إعلان يوم الاثنين الماضي عطلة رسمية، ورغم أن رئيس الوزراء نوري المالكي أصدر أوامره إلى الجيش العراقي وباقي القوات الأمنية بمساعدة الدوائر الخدمية في أمانة بغداد لتصريف المياه، إلا أن هذه الجهود لم تتمكن من إعادة الحياة الطبيعية للعاصمة التي مازالت بعض مناطقها لاسيما شرقها غارقة في مياه الأمطار.

وخرج أهالي حي الشعب ومدينة الصدر وأحياء البنوك و العبيدي والشماعية والأمين في تظاهرات مستمرة منذ الأربعاء الماضي، لم تتوقف حتى خلال الاحتفالات بيوم عاشوراء الذي صادف الخميس، على الرغم من أن مناطق شرق بغداد ذات غالبية شيعية.

وطالب المتظاهرون بإقالة أمين بغداد عبد الحسين المرشدي والوكيل البلدي للأمانة نعيم عبعوب.

وقام المتظاهرون بقطع الطرق الرئيسة وإشعال إطارات السيارات لمنع عجلات القوات الأمنية والأجهزة الحكومية من المرور عبر الشوارع الرئيسة، كما أشتبك أهالي أحياء أور والبنوك وجميلة مع القوات الأمنية التي حاولت تفريقهم بذريعة عدم حصولهم على رخصة التظاهر.

ويقول الأهالي إن عوائل كثيرة اضطرت إلى مغادرة منازلها بسبب غرقها والذهاب إلى أقرباء لها في مناطق أخرى أو السكن في المساجد، مؤكدين أنهم سيواصلون اعتصامهم حتى إقالة أمين بغداد والوكيل البلدي للأمانة.

ولم يكتف المتظاهرون بالخروج في مناطقهم بل زحفوا صباح السبت إلى وسط بغداد للتظاهر في ساحة الخلاني أمام مبنى أمانة بغداد، لكن القوات الأمنية فرقتهم بالقوة وقامت بضرب بعض المتظاهرين بالهراوات وأعقاب البنادق.

بدورها أعلنت أمانة بغداد أن مشكلة تصريف مياه الأمطار في مناطق شرق القناة سوف تحتاج إلى ثلاثة أيام لحلها، وقال المتحدث باسم الأمانة حكيم عبد الزهرة في تصريح صحافي إن آليات أمانة بغداد باشرت بحملة لسحب مياه الأمطار من مناطق جميلة والطالبية وحي اور والشعب، مضيفا أن خطوط التصريف في تلك المناطق كانت تعاني من مشاكل تم حلها وستبدأ بتصريف المياه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث