البرغوثي يتهم نتنياهو بممارسة الخداع والتضليل

البرغوثي يتهم نتنياهو بممارسة الخداع والتضليل
المصدر: رام الله – (خاص) من محمود الفروخ

أكد النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية حيث قال: “إننا لن نخدع بألاعيب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو حول الاستيطان ومزاعمه باصدر قرار بشان تجميده، وإنه لايمكن القبول باستمرار المفاوضات في ظل الاستيطان”.

وقال البرغوثي في اتصال هاتفي مع”إرم”: “إن مزاعم نتنياهو بوقف بناء 20 ألف وحدة استيطانية هي طريقة جديدة لكسر المعارضة الدولية للاستيطان ولسياسات حكومة المستوطنين”.

وأضاف البرغوثي: “إن نتنياهو يمارس الخداع والأضاليل ضد القيادة الفلسطينية من جهة والعالم والولايات المتحدة الأمريكية من جهة أخرى، وإن هناك آلاف العطاءات لبناء وحدات استيطانية مقرة، وإنه لا يوجد على الأرض أي وقف بل إن ما نشهده هو استعار للاستيطان”.

وأكد النائب مصطفى البرغوثي: “تلك ألاعيب مارسها نتنياهو من قبل ويجب ألا تمر على أحد وإننا لانحكم على الأقوال بل على ما يجري على الأرض، وإن ما نشهده ليس فقط استمرار للاستيطان بل أيضاً حرب يشنها المستوطنون ضد شعبنا وأرضه”.

كما أكد البرغوثي أن ما يقوم به نتنياهو هو محاولة لاستخدام المفاوضات غطاء للتوسع الاستيطاني وإن المطلوب الآن استئناف معركة الأمم المتحدة بالانضمام الى مؤسساتها لا سيما محكمة الجنيات الدولية لمحاسبة إسرائيل على جرائمها وفي مقدمتها جريمة الاستيطان.

ودعا النائب مصطفى البرغوثي إلى تصعيد المقاومة الشعبية وفرض المقاطعة والعقوبات على إسرائيل وقطع العلاقات معها كما جرى مع نظام الفصل العنصري في جنوب إفريقيا.

وقال البرغوثي: “إنه لا يمكن ردع حكومة إسرائيل إلا عبر فرض عقوبات عليها في ظل الانتهاكات التي تقوم بها في الأراضي الفلسطينية، واطلاقها يد المستوطنين ليعيثوا فساداً في الأراضي المحتلة خاصة ما جرى اليوم من إحراق منزل، وإصابة ثلاثة مواطنين في سنجل برام الله على يد المستوطنين، واقتلاع الاحتلال أكثر من 100 شجرة زيتون في بلدة يعبد جنوب غرب جنين”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث