المعارضة السورية ترفض حضور إيران جنيف 2 وتجدد المطالبة برحيل الأسد

المعارضة السورية ترفض حضور إيران جنيف 2 وتجدد المطالبة برحيل الأسد
المصدر: القاهرة

قال رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية أحمد الجربا الأحد إن المعارضة لن تحضر محادثات السلام المقترحة في جنيف مالم يكن هناك إطار زمني واضح لرحيل الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال الجربا في اجتماع طاريء لوزراء الخارجية العرب بمقر الجامعة العربية في القاهرة “لا جنيف 2 من دون وضوح في هذا الهدف مقرونا بجدول زمني محدد ومحدود ولا لحضور المحتل الإيراني على طاولة التفاوض.”

وأضاف رئيس الائتلاف السوري، لدى انطلاق اجتماع وزراء الخارجية العرب حول سوريا إن “الشعب السوري يواجه نظام الملالي ونحن نقاوم احتلالاً لا يرحم”.

وأوضح أن المعارضة السورية ترفض انعقاد جنيف2 إذا لم يستطع المجتمع الدولي تطبيق جنيف1، ولا يستطيع فتح ممرات آمنة لإنقاذ السوريين، والمنطق يقول: “لا ضمانة ترجى من عاجز”.

وطالب الجربا من المجتمع الدولي إعلان إيران دولة محتلة لسوريا، مؤكداً أن “المشاركة بجنيف 2 مرتبطة بجدول زمني محدد لرحيل النظام”.

وأعلن وزير خارجية ليبيا من جهته عن دعم مبادرة العاهل السعودي لإغاثة الشعب السوري.

ودعا الأمين العام للجامعة العربية د. نبيل العربي من جهته في جلسة افتتاح الاجتماع إلى الاستجابة لطموحات الشعب السوري لإقامة نظام ديمقراطي غير قائم على التمييز بين المواطنين مع المحافظة على وحدة سوريا.

ودعا العربي إلى حقن دماء السوريين الذين يموتون يومياً، وكذا مطالبة مجلس الأمن لإقرار وقف شامل لإطلاق النار الذي لم يطبق للأسف، على حد قوله.

وأعلنت الجامعة العربية دعمها لجهود المبعوث الأممي الأخضر الإبراهيمي لعقد مؤتمر جنيف2، باعتباره الخيار الوحيد والمتاح لعلاج الأزمة السورية.

وطالب مجلس الجامعة العربية بدعم المعارضة السورية وحثها للقبول بالمشاركة في مؤتمر جنيف2، وكذلك البدء في التحضير لحكومة انتقالية ذات صلاحيات واضحة.

أما خالد العطية، وزير خارجية قطر، فقد أوضح أن الوقت حان لتسريع الانتقال السياسي في سوريا، معبراً عن أمله في “ألا يكون مؤتمر جنيف 2 فرصة للنظام لممارسة التسويف”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث