واشنطن تضغط لتمرير قانون الانتخابات العراقي

واشنطن تضغط لتمرير قانون الانتخابات العراقي
المصدر: بغداد- (خاص) من عدي حاتم

دخل البيت الأبيض بقوة على خط المباحثات بين الكتل السياسية العراقية لتمرير “مشروع قانون الانتخابات”، محذراً جميع الأطراف العراقية لاسيما الأكراد من محاولات تأجيل الانتخابات التشريعية، وسط إنتهاء المهلة التي حددها رئيس البرلمان لقادة الكتل للتوصل إلى توافق بشأن القانون .

وفشل البرلمان العراقي حتى الآن في تمرير “مشروع قانون الانتخابات” بسبب رفض رئيس أقليم كردستان مسعود بارزاني والكتلة الكردية في البرلمان العراقي للدوائر الانتخابية المتعددة، مطالبة أن يكون العراق دائرة انتخابية واحدة وهذا مارفضه الشيعة والسنة على حد سواء .

وشدد نائب الرئيس الأمريكي جوزيف بايدن خلال إتصال هاتفي أجراه مع رئيس أقليم كردستان مسعود بارزاني على ضرورة إجراء الانتخابات النيابية في موعدها المحدد في نيسان / أبريل من العام المقبل . وقالت السفارة الأمريكية في بغداد في بيان إن ” بايدن بحث في إتصال هاتفي اجراه مع بارزاني الليلة الماضية التحديات الأمنية والسياسية التي يواجهها العراق”.

وأشار البيان إلى أن “بايدن أكد أيضاً على أهمية إنعقاد الانتخابات البرلمانية العراقية المقررة في العام 2014 في وقتها وحث في الوقت ذاته جميع القادة العراقيين على بلورة تسوية في اقرب وقت ممكن بشأن قانون إدارة تلك الانتخابات”.

مصدر كردي رفيع كشف لـ”ارم” عن ان ” بايدن حث بارزاني على إبداء المرونة اللازمة لتمرير مشروع قانون الانتخابات “، معتبراً أن ” إصرار بارزاني على الدائرة الانتخابية الواحدة وتهديده بمقاطعة الانتخابات هو أمر غير مقبول لدى واشنطن “.

وبحسب المصدر الكردي فإن “بايدن أبلغ بارزاني ان واشنطن لن تسمح لأربيل بتحقيق مكاسب انتخابية أو سياسية على باقي مناطق العراق، ولن تقبل بمحاولة القيادة السياسية الكردية إستغلال الخلافات بين الشيعة والسنة لتمرير بعض القرارات غير الصحيحة، التي تهدد مستقبل النظام السياسي في العراق “.

ويرى سياسيون عرب أن ” بارزاني يسعى لجعل العراق دائرة انتخابية واحدة من أجل الحصول على مقاعد أكثر بكثير من حجم الأكراد وناخبيه”، لافتين إلى أن “بارزاني يعتقد أن الوضع الأمني في الجزء العربي من العراق والسخط الشديد للأهالي في هذا الجزء سواء من السنة أو الشيعة على قادتهم السياسيين بسسب فشلهم في توفير الخدمات والأمن، سيجعل غالبية الناس يعزفون عن الانتخابات، الأمر الذي سيستفاد منه الأكراد إذا أصبح العراق دائرة انتخابية واحدة لأن سكان أقليم كردستان سيشاركون بكثافة في الانتخابات”.

وكان رئيس البرلمان أسامة النجيفي فشل في إقناع بارزاني في العدول عن رأيه بمقاطعة الانتخابات إذا تم تقسيم العراق إلى دوائر إنتخابية متعددة .

ومن المفترض أن يكون الأربعاء هو اليوم الأخير للمهلة التي حددها رئيس البرلمان أسامة النجيفي لقادة الكتل السياسية للتوصل إلى توافق، وإلا عرض “مشروع قانون الانتخابات ” للتصويت في البرلمان، وفي حالة فشل تمريره فستتم العودة إلى قانون الانتخابات لعام 2010 .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث